مصر الطقس من افاق عربية

خاص افاق عربية هل ستتأثر هواتف هواوي من الأزمة مع أمريكا؟

هواوي

اعرف تفاصيل الأزمة وكيف انتصرت هواوي ؟

مرت شركة هواوي بوقت عصيب بسبب الدعاية الأمريكية ضد هواتفها الـ 20 يوم الماضية، حيث تعمدت أمريكا تهويل الأحداث لإقناع المستخدمين بإنهيار شركة هواوي وتوقف هواتفها عن العمل وعدم صلاحيتها لسد احتياجات مستخدميها.

وانقلبت الآية تماماً خلال الأيام الماضية،
حيث ظهرت الحكومة الصينية قوية أمام العملاق الأمريكي، وهو ما أكدته تصريحات ترامب
الذي هدد بإضافة عقوبات جديدة على الشركات الصينية في حالة إمتناع الصين عن
مقابلته في مؤتمر مجموعة العشرين.

بداية الأزمة:

بدأت الأزمة بين الولايات المتحدة والشركات الصينية بتأكيدها أنها تتجسس لحساب الحكومة الصينية وهددت بمنعها من العمل في البلاد، كما روج ترامب لذلك من خلال دبلوماسييه واستطاعوا إقناع كندا بذلك، وتصاعدت الأزمة مع تقرير صحفي أكد نية جوجل تنفيذ أوامر أمريكا ووقف تعاملاتها مع هواوي وهو ما يعني توقف خدمات جوجل وتطبيقاتها وتحديثات نظام التشغيل الأندرويد. وبعد ساعات أكدت شركة هواوي الأنباء بتعليق جوجل للتعامل معها.

أزمة جوجل مع هواوي :

أطلقت شركة هواوي بيان أكدت فيه أن هواتفها
في الأسواق سيصل إليها تحديثات الأمان والنظام بشكل طبيعي، وأن الهواتف الموجودة
في الأسواق لن تتأثر بتلك القرارات، كما أصدرت جوجل بياناً أكدت فيه نفس الشئ
وأضافت تأكيد بعمل جوجل بروتيكت لحماية التطبيقات على متجر جوجل بلاي في الهواتف المباعة
بالفعل.

جوجل تؤجل وقف التعاملات حتى أغسطس:

أجلت شركة جوجل بناءاً على قرار أمريكي قرار
تعليق التعامل مع هواوي Huawei حتى 19 أغسطس القادم، وبذلك كان أمام هواوي فرصة لتصنيع
مزيد من الهواتف الجديدة بمكونات أمريكية وبأنظمة جوجل الأحدث.

تأثير الأزمة على هواتف هواوي :

عكس الشائعات المثارة منذ أكثر من شهر، فإن
التأثيرات التي ستطال هواتف هواوي المنتشرة في الأسواق حالياً لا تذكر، حيث أن
تحديثات الأمان الخاصة بشركة جوجل ستظل مستمرة في موعدها، كما أن نظام التشغيل
سيعمل بصورة طبيعية، ومتجر جوجل بلاي سيظل يعمل ويمكن من خلاله تحميل التطبيقات.

الأمر الغير مفهوم حتى الآن هو تحديثات نظام
الأندرويد الأخيرة وهي أندرويد Q، حيث أن موقع الأندرويد أزال هاتف Mate 20 Pro من قائمة
التحديثات ثم عاد وأضافه مرة أخرى.

كيف عادت الأزمة بالنفع على هواوي ؟

يرى عدد من الخبراء العالميين أن الأزمة مع
أمريكا عادت بالنفع نسبياً على هواوي، بسبب اضطرارها إلى إنهاء مشروعات تقنية كانت
تطورها منذ زمن، ومنها نظام تشغيل خاص بها مبني على نظام الأندرويد المفتوح
المصدر، وبتطويرات من هواوي حتى تتلافي أي أزمات عند وقف جوجل التعامل معها.

ونظام تشغيل هواوي Huawei والذي عرف
باسم Huawei Ark
الأسرع من الأندرويد 60% والذي حصل على عدد من براءات الاختراعات من أوروبا،
وأظهرت التسريبات أن نظام تشغيل هواوي سيشغل تطبيقات جوجل بشكل طبيعي دون متجر
تطبيقات جوجل بلاي.

الفائدة الثانية من الأزمة، هي إنتشار متجر
الشركة الصينية AppGallery
وهو متجر يتضمن جميع التطبيقات الشهيرة الموجودة في متجر جوجل بلاي، ومنها حتى
التطبيقات الأمريكية مثل فيس بوك وواتس آب.


#هل #ستتأثر #هواتف #هواوي #من #الأزمة #مع #أمريكا

أخترنا لك من أفاق عربية

1 of 22