أسوأ 40 يوما في حياة “ميمي شكيب”.. هذا ما حدث – افاق عربية

أعاد ذكرى ميلاد الفنان سراج منير قصة الزواج الناجح بينه وبين الفنانة ميمي شكيب، والذي أحبته كثيرا، حيث انعكس ذلك على حياتها بعد وفاته.

وبحسب ما ذكرته الوطن عن حالة الفنانة الراحلة بعد وفاة منير فقد غادرت ميمي مسكن الزوجية إلى منزل آخر، لا يوجد فيه “شبح” سراج وأيامهما الجميلة، على حد وصفها.

كما غيّرت قطع الأثاث التي كان يفضلها، حسب ما قالت في حوار لها نشر على صفحات مجلة الكواكب، ونقلته الوطن.

وأضافت في حوارها: “لم أستطع أن أعيش في الشقة التي كنا نعيش فيها معا، كل ما فيها يُذكّرني به، بقيت 40 يومًا مذهولة على أثر الصدمة ولم أكف عن البكاء.

وتابعت : غيّرت قطع كثيرة من الأثاث، وكنت أتذكره كلما أراها وتثير في نفسي الحزن والشجن.

ويعتبر منير وميمي شكيب ثنائي فني ناجحا، وقعا في الحب وتزوجا، واستمر زواجهما حتى رحيل الزوج، في واحد من أقوى الارتباطات في الوسط الفني.

واستمر زواج سراج وميمي منذ العام 1942 وحتى العام 1957، حيث عملا في كثير من الأفلام، بينها: الحل الأخير، بيومي أفندي، نشالة هانم، ابن ذوات، وكلمة الحق.

#أسوأ #يوما #في #حياة #ميمي #شكيب #هذا #ما #حدث #افاق عربية #إند

Click to comment

You must be logged in to post a comment Login

Leave a Reply

تريند أفاق عربية

To Top