العثور على بقايا طفل مفقود داخل بطن تمساح – افاق عربية

عثر على بقايا رفات بشرية داخل معدة تمساح بعد اختفاء دام لعدة أيام.

وشوهد ريكي جانيا (14 عامًا) آخر مرة على قيد الحياة في كوتشينج بماليزيا في وقت مبكر من 26 يوليو، وذلك عندما كان يجمع القواقع مع أقاربه على ضفة النهر الموحلة عندما قفز تمساح من الماء، ووضع فكيه حول كاحله وجره تحت الماء.

وطلبت عمة الصبي المساعدة، حيث وصلت خدمات الطوارئ، وكان الأمر بعد أربعة أيام تقريبًا من ابتلاع التمساح البالغ طوله 15 قدمًا.

وبحسب مساعد مدير مكافحة الحرائق والإنقاذ في ساراواك، تم القبض على التمساح في الساعة 9.15 صباح يوم الجمعة، بعد وضع دجاجة كطعم له, وفق ما نقلت صحيفة “ديلي ستار”.

وبالإضافة إلى 20 قرويًا، شارك 11 من موظفي شركة متخصصة في عمليات البحث، وسبعة من رجال الإطفاء، واثنين من رجال الشرطة، وثلاثة من موظفي إدارة الدفاع المدني في محاولة اصطياد التمساح.

وبدا أفراد عائلة المراهق في حالة من الرعب حين تم فتح باطن التمساح، وذلك عندما اكتشفت ملابسه، بالإضافة إلى بقايا من عظامه وأجزاء جسمه.

وقال ضابط من مركز عمليات الإنقاذ والإنقاذ في ساراواك: “أخذ التمساح الطعم، دجاجة، مربوطة بخطاف وضعها فريق في مكان يبعد حوالي ثلاثة أميال عن المكان الذي شوهد فيه الصبي لآخر مرة.”

وأضاف: “تم سحب التمساح إلى الشاطئ حيث تم فحص معدته. للأسف، كان هناك بقايا بشرية في الداخل وتم تحديدها على أنها تخص المراهق المفقود”.
وأخذت الأسرة رفات الصبي إلى منزله لتلقي جنازة فيه.

قبل أيام قليلة من وفاة ريكي، تعرض قروي آخر – كونج جيندي البالغ من العمر 47 عامًا – للهجوم من قبل تمساح بينما كان يقوم ببعض الصيانة الروتينية على قاربه.

#العثور #على #بقايا #طفل #مفقود #داخل #بطن #تمساح #افاق عربية #إند

Click to comment

You must be logged in to post a comment Login

Leave a Reply

تريند أفاق عربية

To Top