كبير خبراء الأمراض المعدية بأمريكا: ارتداء واقى العين يحمى من الإصابة بكورونا – أفاق عربية

يطلب الدكتور فوسى كبير خبراء الامراض المعدية بالولايات المتحدة الأمريكية، من الناس ارتداء واقيات للعين من أجل الحماية “المثالية” من فيروس كورونا، وسط أدلة متزايدة على أن الجسيمات يمكن أن تدخل إلى العين، وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية.

البروفوسير فوسى
البروفوسير فوسى

قال الدكتور فوسي، إن الفيروس التاجي يمكن أن يدخل الجسم من خلال أي سطح مخاطي، بما في ذلك الأنف والفم والعينين.

وأضاف أنه حتى في حالة انتشار فيروس كورونا التاجي في الهواء الجوى بجسيمات دقيقة، فإن ارتداء القناع يكون مفيدًا، مضيفا:”إذا كان لديك نظارات واقية أو واقي للعين، فيجب عليك استخدامها“.

ارتداء واقيات العين
ارتداء واقيات العين

وقال، إن فيروس كورونا التاجي معدي في المقام الأول من خلال قطرات الجهاز التنفسي التي تطرد عندما يسعل الناس أو يعطسون، ولكن الأدلة المتزايدة تشير إلى أن الهباء الجوي الناعم من خلال التحدث أو التنفس قد يكون قادرًا على نشر المرض أيضًا، يمكن لهذه الجسيمات أن تدخل العين أيضًا، وتسبب العدوى.

وقد دعا خبراء الصحة العامة، وأبرزهم الدكتور فوسى، بلا هوادة إلى ارتداء القناع، لكنهم كافحوا مع ذلك لإقناع الأمريكيين بتبني أغطية الوجه.

وأوضحت صحيفة “ديلى ميل” ، لا يزال الفيروس ينتشر على نطاق واسع في العديد من الولايات الأمريكية، ولا يظهر أي علامة على ضعفه، حتى في الوقت الذي يحاول الرئيس ترامب لإعادة فتح الشركات والمدارس، مما يدفع خبراء مثل الدكتور فوسى لتشجيع المزيد لارتداء معدات الحماية من الفيروس.

وأضافت الصحيفة، بالإضافة إلى ارتداء الأقنعة، فإن إحدى توصيات الصحة العامة الأولية التي قدمها المسؤولون هي أن الناس يغسلون أيديهم وتجنب لمس وجوههم، يشمل ذلك العيون، مضيفا إذا انتهت الجسيمات الفيروسية على يديك، فلن تصيب الجلد، لكن لمس أنفك أو فمك أو عينيك يمكن أن يُدخل الفيروس إلى الخلايا التي يمكن أن يغزوها.

أكد فوسى، إذا كنت تريد حقًا حماية كاملة من الخلايا المخاطية بجسمك الموجودة بالفم والانف وأيضًا في عينين فاحرص على ارتداء النظارة، مؤكدا أن الخلايا المخاطية هي المغلفة بأنواع من الخلايا التي تصنع المخاط، وهو سائل سميك وزلق يبطن أجزاء معينة من الجسم ويحميها، حيث يساعد المخاط على التخلص من مسببات الأمراض مثل فيروس كورونا COVID-19، ويحتوي على خلايا مناعية، بما في ذلك الخلايا البائية والأجسام المضادة.

وأوضح فوسى، أنه لا يوجد لدينا أجسام مضادة طبيعية لفيروس كورونا الجديد وغير المألوف، لذا فإن المخاط لديه طاقة أقل للقضاء على الفيروس.

وأشار، إلى أن الأنسجة التي يغطيها المخاط قابلة للاختراق بالضرورة للسماح بوظائفها، بما في ذلك إفراز المخاط، وكذلك لتسهيل وظائفها الحسية، مثل التنفس من خلال الأنف، والبصر عبر العين، لذلك عندما يفشل المخاط للقضاء على الفيروس، تُترك الفيروسات مع نقطة دخول سهلة إلى داخل الجسم حيث تكون آمنة لاختطاف إنتاج الطاقة من خلايانا وتكرارها.

لاحظ الأطباء وجود فيروس كورونا في العين، بل أصبحت العيون الحمراء أو الوردية علامة مميزة للعدوى بفيروس كورونا.

وأكد فوسى، يجب عليك حماية جميع الأسطح المخاطية، لذلك إذا كان لديك نظارات واقية أو واقي للعين، فيجب عليك استخدامها، مشيرا الى أنها ليست توصية رسمية أو عالمية، لكن حماية عينيك تحرم الفيروس من فرصة أخرى لإصابتك.

كما ناقش الدكتور فوسي دور الهباء، أو الضباب الناعم، الذي يمكن أن يستمر لفترة أطول ويتنقل عبر الهواء في انتقال فيروس كورونا التاجي، موضحا أنه من المحتمل أن تتمكن الجسيمات الصغيرة جدًا من اختراق أغطية الوجه، ماعدا قناع N95 الجراحى.

 

 


Click to comment

You must be logged in to post a comment Login

Leave a Reply

تريند أفاق عربية

To Top