غوتيريش يدعو لوقف فوري للعملية الروسية في أوكرانيا


دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى وقف فوري للعملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة خلال جلسة لمجلس الأمن لمناقشة تطورات الحرب في أوكرانيا، مساء الخميس، يجب مواصلة جهود إطلاق سراح المحاصرين في ماريوبول.

وأضاف، أن الهجوم الروسي ينتهك وحدة أراضي أوكرانيا والميثاق الأممي، مشيرا إلى أن الحرب في أوكرانيا تؤدي إلى أزمة في الأسواق العالمية وتدمر العالم النامي.

وتابع “يحدوني الأمل أن يؤدي التنسيق المتواصل مع موسكو وكييف إلى مزيد من عمليات وقف القتال لأسباب إنسانية لتوفير ممر آمن للمدنيين بعيدا عن مناطق القتال والسماح بوصول المساعدات إلى أولئك المحتاجين إليها بشدة”.

وأبلغ الأمين العام للأمم المتحدة، مجلس الأمن، الخميس، بأن عملية ثالثة تجري حاليا لإجلاء مدنيين من مدينة ماريوبول الأوكرانية الساحلية ومصنع آزوفستال المحاصر.

وساعدت الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر حتى الآن في إجلاء نحو 500 مدني من المنطقة في عمليتين خلال الأسبوع الماضي. وأحجم جوتيريش عن إعطاء تفاصيل عن العملية الجديدة “لتفادي تقويض النجاح المحتمل”.

حرب اقتصادية

ومن جانبه، قال مندوب روسيا لدى مجلس الأمن، فاسيلي نيبينزيا، إن الدول الغربية تشن حربًا عالمية اقتصادية ضد بلادي.

وأضاف خلال كلمته بجلسة مجلس الأمن بشأن التطورات في أوكرانيا، أن الغرب يريد أن تكون أوكرانيا ساحة للحرب مع روسيا، وتنظيم “داعش” نتج عن الاجتياح الأمريكي للعراق. 

مندوبة الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن أكدت عدم وجود مؤشرات على اقتراب الحرب الروسية في أوكرانيا من نهايتها.

وقالت السفيرة ليندا توماس-غرينفيلد، إن القوات الروسية تواصل قصف العاصمة الأوكرانية كييف.