روسيا تستدعي سفير بريطانيا وتتوعد بالرد على العقوبات


أعلنت الخارجية الروسية، الجمعة، استدعاء سفير بريطانيا لديها للاحتجاج بشدة على عقوبات لندن الجديدة على وسائل الإعلام الروسية.

وقالت الوزارة، في بيان لها، نقلته وكالتا تاس ونوفوستي اليوم إلى “أن موسكو ستواصل الرد بقسوة وحزم على جميع العقوبات التي فرضتها لندن، وسترد حسب الأعراف الدولية”.

وسلمت الخارجية الروسية اليوم السفيرة البريطانية مذكرة احتجاج شديدة اللهجة على تبني لندن حزمة جديدة من العقوبات ضد روسيا. 

وأضاف البيان: “أبلغت الخارجية الروسية السفيرة البريطانية بأن استمرار هذا الخط المدمر سيؤدي إلى تدمير العلاقات الثنائية بشكل نهائي”.

وذكرت مصادر مطلعة أن السفيرة البريطانية غادرت مبنى الوزارة دون أن توضح سبب الزيارة، حيث قضت حوالي 30-40 دقيقة في المبنى.

وجاء في بيان الخارجية الروسية اليوم: “تم استدعاء السفيرة البريطانية في موسكو إلى مقر الخارجية في 6 مايو/أيار، حيث تم تقديم احتجاج على خلفية حزمة العقوبات التي أقرتها لندن، والتي طالت عددا من وسائل الإعلام الرائدة، ومن بينها الشركة الروسية للإذاعة والتلفزيون”.

وفرضت بريطانيا عقوبات على صحفيين ومؤسسات إعلامية في وقت سابق من مايو/أيار في أحدث حزمة من الإجراءات التي تهدف إلى زيادة الضغط على موسكو لوقف العملية العسكرية في أوكرانيا.