دكتور سترينج 2 يتربع على عرش الإيرادات بـ185 مليون دولار


تصدر فيلم الإثارة والرعب (دكتور سترينج اند ذا مالتيفيرس أوف مادنس) إيرادات السينما في أمريكا الشمالية في مطلع هذا الأسبوع.

وحقق الفيلم، وهو الجزء الجديد من فيلم صدر عام 2016 عن جراح أعصاب تحول إلى ساحر، إيرادات ضخمة بلغت 185 مليون دولار في بداية عرضه.

الفيلم من بطولة بنديكت كامبرباتش وسوتشيل جوميز وإليزابيث أولسن وإخراج سام رايمي.

ويتناول قصة “الساحر الأعلى” الذي يجسّده كامبرباتش ويتنقّل بين مجموعة عوالم جديدة ملونة مقلقة وغريبة، بمساعدة المراهقة أمريكا تشافيز (تؤدي دورها سوتشيل جوميز).

ويتطرق الفيلم إلى استكشاف “العوالم الموازية” أو “مالتيفيرس”، وهو مفهوم روّجت له شرائط “مارفل” المصورة وينطلق من فكرة أنّ عدداً لا متناهياً من العوالم يتعايش مع عالمنا، ولكل منها قصة خاصة عن أبطال خارقين وأعدائهم ومخططاتهم.

وتم منع فيلم Doctor Strange 2 من العرض في السعودية ومصر وبعض دول الخليج العربي بسبب إحدى الشخصيات المثلية المشاركة في أحداث الفيلم.

كما تسبب المشهد الافتتاحي للفيلم والذي يتضمن منفذا لبيع الصحف الصينية، ومن بينها إصدار لصحيفة The Epoch Times المعارضة، في غضب مسؤولي الدعاية والإعلان في الصين الذين قرروا منع طرح الفيلم في دور السينما الصينية.

وشهد شباك الإيرادات في أمريكا الشمالية هذا الأسبوع، تراجع فيلم الرسوم المتحركة الكوميدي (ذا باد جايز) “الأشرار” إلى المركز الثاني بإيرادات بلغت 9.7 مليون دولار، وذلك بعد تصدره المركز الأول لأسبوعين متتاليين.

وحل في المركز الثالث فيلم الكوميديا والمغامرات (سونيك ذا هيدجهوج 2) “القنفذ سونيك 2” مسجلا 6.2 مليون دولار. والفيلم بطولة جيم كاري وجيمس مارسدن وتيكا سومبتير ومن إخراج جيف فولر.

وجاء في المركز الرابع هذا الأسبوع الجزء الثالث من فيلم (فانتاستيك بيستس: ذا سيكرتس أوف دمبلدور) “وحوش رائعة: أسرار دمبلدور” مسجلا 3.8 مليون دولار.

والفيلم بطولة إيدي ريدماين وكاثرين واترستون ومادس ميكلسن ومن إخراج ديفيد ييتس.

واحتل فيلم الإثارة الملحمي (ذا نورثمان) “رجل الشمال” المركز الخامس بإيرادات بلغت 3.3 مليون دولار. والفيلم بطولة ألكسندر سكارسجارد ونيكول كيدمان وأنيا تايلور وإيثان هوك ومن إخراج روبرت إيجرز.