جوارديولا: هددت بالرحيل من السيتي.. وأشعر بالغيرة من فرحة جماهير ريال مدريد افاق عربية

أكد بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، أنه كان سيغادر النادي إذا كذبت الإدارة عليه بشأن الادعاءات المتعلقة باللعب المالي النظيف.

كان المدرب الإسباني، يدافع باستمرار عن النادي، عندما تم اتهامه بانتهاك قواعد اللعب المالي النظيف.

وقال جوارديولا، في تصريحات أبرزتها صحيفة “ميرور” البريطانية: “كل كلمة قلتها في جميع مؤتمراتي كنت أؤمن بها حقًا، حتى لو لم يصدقها الناس”.

وأضاف: “إذا كنت أدافع عن الإدارة والنادي، فذلك لأنني أعمل معهم، وعندما سألت عن الشكوك أو إذا كان موظفونا قد فعلوا شيئًا، فإنني قلت لهم أخبروني بالحقيقة”.

وتابع بيب: “قلت لهم، إذا كذبتم عليّ، سأرحل في اليوم التالي، ولن تكونوا أصدقائي بعد الآن، لكنني نظرت إليهم وأعتقدت أنهم على حق بنسبة 100% منذ اليوم الأول، لذلك أدافع عن النادي بسبب هذا الأمر”.

وواصل: “عندما نضع شيئًا على القميص، يقول الناس إن الشركة الراعية دفعت مبالغ زائدة. يقولون إن الأموال جاءت من الدولة وأماكن أخرى، لكن المال جاء بطريقة صحيحة.. قد يكون أعلى، لكنه جاء بطريقة صحيحة. عليهم التعامل مع هذه الحقيقة”.

وأكمل: “رغبة نيوكاسل في التواجد بقمة الكرة الإنجليزية على شاكلة مانشستر سيتي؟ أعتقد أن نيتهم واحدة، دون التحدث إلى مالكي نيوكاسل.. أعتقد أن هذا ما يريدون فعله، لكن لا أعرف، هل سيفعلون ذلك أم لا، لكنهم سيحاولون”.

وأردف: “اتهام السيتي بانتهاك قواعد الرعاية، وتقديم مدفوعات غير قانونية للاعبين موهوبين تحت السن القانونية ودفع تعويضات للمدرب السابق روبرتو مانشيني من خلال دور استشاري وهمي؟ ما قررته الكاس يعني الكثير لنا جميعًا”.

وأضاف “في النهاية تم الرد على كل الشكوك، بعدما أرادت 9 فرق في الدوري الإنجليزي الممتاز طرد مانشستر سيتي من المسابقات الأوروبية. لقد دعمت تلك الأندية قرار استبعادنا، وأعرف من هم، لذلك أحببت القرار الذي جاء من الكاس. لقد فعلوا ذلك بشكل صحيح”.

كان الاتحاد الأوروبي، قد قرر معاقبة السيتي بعدم مشاركته في البطولات الأوروبية، لمدة عامين، في فبراير 2020؛ بداعي خرق قواعد اللعب المالي النظيف، وعارضت أندية ليفربول، وآرسنال، وبيرنلي، وتشيلسي، وليستر سيتي، ومانشستر يونايتد، ونيوكاسل، وتوتنهام، وولفرهامبتون، محاولات السيتي لإيقاف الحكم.

وتطرق للحديث عن “الخروج الصادم من دوري الأبطال أمام ريال مدريد”، قائلا “أفهم وجهات النظر في هذا الأمر. دوري الأبطال بطولة جذابة للغاية، يقول الناس إنه يجب الفوز بدوري الأبطال أو الدوري الإنجليزي الممتاز، لكن كلاهما رائع”.

وأوضح: “أشعر بالغيرة من المشاعر التي عاشها مشجعو ريال مدريد بعد مباراتنا لأنها تبدو رائعة. الأمر أشبه بتسجيل سيرجيو أجويرو للهدف التاريخي مع السيتي بعد الدقيقة 93 و20 ثانية”.

وأكمل جوارديولا: “بالنسبة لهدف سيرجيو، لم أكن هنا في ذلك الوقت، لكنني شاهدت مقاطع الفيديو قبل عقد من الزمن، وفكرت يا لها من لحظة”.

واختتم: “نحن نقاتل على مدى السنوات الثلاث أو الأربع الماضية مع هذا الفريق في الدوري الإنجليزي الممتاز ونحن في القمة مرة أخرى وهذا أمر رائع”.