النائب خالد طايع: نقف جميعا خلف قواتنا المسلحة ضد الإرهاب


أدان النائب خالد تامر طايع، عضو مجلس النواب، الحادث الإرهابي الذي وقع اليوم عند نقطة رفع مياه غرب سيناء.

وقال عضو مجلس النواب، إن هذه الجرائم لن تثني الدولة المصرية عن مسيرة التنمية والإزدهار، والتصدي لكافة أشكال الإرهاب الأسود، الذي يضمر الحقد والكراهية للإعمار والتنمية التى تشهدها البلاد.

وأضاف طايع أن الشعب المصري يساند وبقوة قواته المسلحة في حربها الشرسة ضد العصابات الإرهابية فى سيناء وفي أي مكان يهدد أمن مصر وإستقرارها ويدعم كل الجهود التى تقوم بها من أجل القضاء على فلول وجيوب الإرهاب في المنطقة.

وتابع أن شهداء مصر الأبرار الذين سقطوا فى هذا الحادث الإرهابي هم النور الذي يضيئ لزملائهم للقصاص من هذه الجماعات التى لا دين لها.

وأوضح عضو مجلس النواب، أن مصر تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي تخوض حربا نيابة عن العالم ضد الإرهاب في كل مكان رغم وجود أطراف دولية وإقليمة تساند هذه الجماعات وتدعمها بالمال والسلاح وهو ما يتطلب موقف حازم وحاسم من المجتمع الدولي لوضع إتفاقية ملزمة تجرم تمويل ودعم الجماعات الإرهابية.

وأعلن العقيد أركان حرب غريب عبد الحافظ، المتحدث العسكري للقوات المسلحة، إحباط هجوم إرهابي على إحدى محطات رفع المياه بغرب سيناء.

وقال المتحدث العسكري في بيان نشره اليوم السبت، عبر صفحته الرسمية بموقع فيسبوك: «قامت مجموعة من العناصر التكفيرية بالهجوم على نقطة رفع مياه غرب سيناء، وتم الاشتباك والتصدي لها من العناصر المكلفة بالعمل في النقطة، مما أسفر عن استشهاد ضابط و10 جندي وإصابة 5 أفراد».

وأضاف البيان أنه جارٍ مطاردة العناصر الإرهابية ومحاصرتهم في إحدى المناطق المنعزلة في سيناء، مؤكّدًا استمرار جهود القوات المسلحة في القضاء على الإرهاب واقتلاع جذوره.