علاء قريطم: الهجوم الإرهابي «الخسيس» سيزيد المصريين اصطفافًا وراء قيادتهم لدحر الإرهاب

علاء قريطم: الهجوم الإرهابي «الخسيس» سيزيد المصريين اصطفافًا وراء قيادتهم لدحر الإرهاب


أعرب النائب علاء قريطم، عضو مجلس النواب، عن خالص تعازيه للقيادة السياسية المصرية، ممثلة في الرئيس السيسي وللقوات المسلحة المصرية الباسلة، في استشهاد ضابط وعشرة جنود جراء الهجوم الإرهابي الخسيس في سيناء.

وقال: إنها خطوة يائسة من جانب جماعة إرهابية مهزومة، انكشفت أمام مئات الملايين من المصريين والعرب والمسلمين. فالهجوم السافر محاولة مفضوحة لإثبات الوجود على غير الحقيقة.

وأوضح قريطم، في تصريحات صحفية للمحررين البرلمانيين اليوم، أن الحادث الإرهابي الذي وقع في سيناء، محاولة فاشلة الهدف منها زعزعة الأمن وهز استقرار الدولة المصرية. لكن القوات المسلحة المصرية ورجالها صامدون ثابتون اقوياء، وجهوا عشرات الضربات القوية المؤلمة لأوكار الإرهاب ودمروها.

وأضاف عضو مجلس النواب، أن ما حدث دليل واضح على استماتة رجال وابطال القوات المسلحة في الدفاع عن الوطن، واليقظة التامة من كافة الأجهزة الأمنية لرصد تحركات قوى الشر، والتصدي لمحاولاتهم الفاشلة في هدم الدولة المصرية، أو تصور النيل منها.

واختتم، بأن الهجوم الإرهابي الخسيس في سيناء، سيزيد المصريين صلابة واصطفافا وراء قيادتهم السياسية لدحر الإرهاب ومواصلة عملية التنمية الشاملة.

وأعلن العقيد أركان حرب غريب عبد الحافظ، المتحدث العسكري للقوات المسلحة، إحباط هجوم إرهابي على إحدى محطات رفع المياه بغرب سيناء.

وقال المتحدث العسكري في بيان نشره اليوم السبت، عبر صفحته الرسمية بموقع فيسبوك: «قامت مجموعة من العناصر التكفيرية بالهجوم على نقطة رفع مياه غرب سيناء، وتم الاشتباك والتصدي لها من العناصر المكلفة بالعمل في النقطة، مما أسفر عن استشهاد ضابط و10 جندي وإصابة 5 أفراد».

وأضاف البيان أنه جارٍ مطاردة العناصر الإرهابية ومحاصرتهم في إحدى المناطق المنعزلة في سيناء، مؤكّدًا استمرار جهود القوات المسلحة في القضاء على الإرهاب واقتلاع جذوره.