أحمد حلمي: آخر فيليمن ليا بيعبروا عني

سالي فراج

كشف الفنان أحمد حلمي عن كواليس فيلمه الجديد “واحد تاني” الذي تم عرضه في أيام عيد الفطر المبارك، وأسباب ابتعاده عن السينما خلال 3 سنوات.

قال “حلمي” خلال مداخلة هاتفية أجراها مساء أمس ببرنامج “عيشها بإنيرجي” مع الإعلامية منة عامر والإعلامي وائل منصور، إنه لم يتوقع النجاح الكبير للفيلم، وكان ينتظر ربع إيراداته، ومنذ عرض الفيلم بدأ في متابعة ردود الأفعال عليه.

نرشح لك: موعد طرح فيلم “عمهم” لـ محمد إمام

أضاف أنه يتمنى أن يكون له إنتاج سينمائي أكثر، على الأقل يكون له كل عام فيلم مختلف، لافتا إلى أن أسباب ابتعاده عن السينما طوال 3 سنوات هو عدم وجود سيناريو يجذبه.

أكد على أن العمل الرائع يأخذ وقتا في التحضير، مشيرا إلى أنه أول تعاون يجمعه بالسيناريت هيثم دبور، ولكنه صديقه منذ فترة طويلة، ويعتبره كاتب روائي يكتب روايات بها طعم خاص، كما أنها المرة الأولى للتعاون مع المخرج محمد شاكر خضير، حيث قال إنه يعمل بطريقة مختلفة، وجديدة عليه.

أشار إلى أن الموضوع هو الذي يفرض نفسه ولكن الممثل يُحدد من قبل هل يُريد الخطوة القادمة تكون كوميدية أو أكشن أو اجتماعية.

أردف: “أنا قلت في الفيلم دة عايز أتكلم عن إحنا ليه بنفقد الشغف بعد شوية، وزي ما بيقولوا الأفلام شبه مخرجينها، فيه أفلام كتيرة أوي بتبقى شبه ممثلينها، بتكلم عن نفسي شخصيا، بتكون تجارب شخصية.. ناس كتير بقى عندها أزمة الكنبة، وفقدان الشغف من هنا جت الفكرة.. وآخر فليمين ليا بيعبروا عني”.

اختتم حديثه قائلا لاسترجاع الشغف يجب عمل إعادة تشغيل لكل شيء منذ البداية والبحث عن شيء مغري، ومستفز وجديد.

تدور أحداث فيلم “واحد تاني” في إطار كوميدي حول شاب يفقد الشغف ويحاول استعادته من خلال لبوس مضيء، يشارك في بطولته أحمد حلمي وروبي وعمرو عبد الجليل وسيد رجب ونسرين أمين ونور إيهاب وأحمد مالك وعمرو وهبة ومحمد التاجي، والفيلم من تأليف هيثم دبور وإخراج محمد شاكر خضير.