البرلمان يعقد جلسة استماع حول مخالفات «منجم حمش» قريبًا


وافق مجلس النواب برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب، على طلب لجنة الصناعة برئاسة معتز محمود بشأن عقد جلسة استماع حول مخالفات منجم حمش وتوقف العمل والإنتاج وسحب المعدات كافة وتسريح العمالة دون اتخاذ إجراء يُذكر من جانب هيئة الثروة المعدنية حفاظًا على المال العام.

ومن المقرر أن تُعقد جلسة الاستماع حول مخالفات منجم حمش خلال أيّام.

وكشف النائب محمد الجبلاوي، وكيل لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب ومقدم طلب الإحاطة بشأن مخالفات منجم حمش، عن أن الفساد في هذا المنجم يتوارثه القائمون على العمل به، مشددًا على أنه لن يسمح بأي فساد أو مخالفات تُرتكب لمصالح شخصية، في حق الدولة المصرية، قائلًا: وإني لهم بالمرصاد، وسأحارب الفساد في كل مكان.

وأوضح «الجبلاوي» ساخرًا أنه منجم علي بابا، مشيرًا إلى أن الاتفاقية تمت سنة ١٩٩٩ للبحث عن الذهب وتم تخصيص له مساحة أرض كبيرة جدًا، مؤكدًا أن اتفاقية البحث عن الذهب مدتها 4 سنوات ونصف السنة، ولكنها مازالت سارية على الرغم من أن موعد انتهائها عام ٢٠٠٣.

وتنص المادة ٢٤٦ من اللائحة الداخلية للمجلس على أن «للجان المجلس بعد موافقة رئيس المجلس أن تعقد اجتماعات للاستطلاع والمواجهة وذلك بمناسبة بحثها مشروع قانون أو اقتراح بقانون أو بمناسبة دراستها أحد الموضوعات العامة المهمة المحالة للجنة».

كما تنص المادة ٢٥٠ من اللائحة الداخلية للمجلس على «يُدعى لحضور الاجتماعات التي تعقدها اللجنة، فضلًا عن ممثلي أجهزة الدولة المختصة، المتخصصون والفنيون والبارزون من ذوي الخبرة والتخصص في الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وكذلك الهيئات من الأشخاص المعنوية التي تقرر اللجنة ضرورة الاستماع إلى رأيها ووجهة نظرها أو الاستعانة بما لديها من معلومات وبيانات».