اليوم العالمى للممرضات .. 3 روايات عن ملائكة الرحمة أبرزها دكتور زيفاجو

#اليوم #العالمى #للممرضات #روايات #عن #ملائكة #الرحمة #أبرزها #دكتور #زيفاجو

يحتفل العالم فى 12 مايو من كل عام، باليوم العالمى للممرضات، حيث أنه يوافق الذكرى السنوية لميلاد فلورنس نايتينجيل التى اشتهرت بأنها مؤسسة التمريض الحديث. وفى كل عام، يستعد المجلس الدولى للتمريض لهذا اليوم، ويقوم بتوزيع مجموعة الأدوات الخاصة بيوم التمريض العالمي. وتتضمن هذه المجموعة مواد المعلومات التربوية والعامة كى يستخدمها الممرضين فى كل مكان.

والعديد من الروايات العالمية دارت حول نساء عملت في مهنة التمريض مبينة جوانب أخرى من حياة ملائكة الرحمة، مثل الحب والعاطفة، ومنها:

وداعا للسلاح

هى رواية كتبها الأديب الأمريكى الشهير إرنست همنجواى، صدرت فى مايو 1929، تدور حول علاقة حب نشأت بين مغترب أميركى يدعى هنرى وكاترين باركلى، على خلفية الحرب العالمية الأولى، من هزل الجنود والقتال ونزوح السكان.

استلهم هيمنجواى الرواية، بناء على خبراته الخاصة من خدمته فى الحملات الايطالية خلال الحرب العالمية الأولى، كلما استلهم شخصية كاثرين باركلى من ممرضة اعتنت به فى مستشفى ميلان عندما أصيب.

تروى الرواية على لسان الأمريكى فريدريك هنري، والذى يحمل رتبة ملازم فى المستشفى الميدانى للجيش الإيطالي، وتدور أحداثها حول علاقة حب تنشأ بين المغترب الأميركى هنرى وكاترين باركلى على خلفية الحرب العالمية الأولى، من هزل الجنود والقتال ونزوح السكان.

امرأة صالحة 

رواية للروائية الأمريكية دانيال ستيل، تدور أحداثها عن سيدة عملت فى تمريض ضحايا الحرب العالمية الأولى، كانت قد خرجت من نيويورك وهى فى التاسعة عشر من عمرها، بعدما فقدت عائلتها على أثر غرق السفينة العملاقة الشهيرة “تيتانيك”، عملت فترة فى مساعدة الفقراء، ومرت بزيجة فاشلة، وعند قيام الحرب قررت الاشتراك فى تمريض الضحايا، وكان لهذا سببا فى عودتها فى نهاية الرواية إلى مدينتها الأم.

دكتور زيفاجو

تدور أحداث الرواية بين عام 1903 و1929، وهي أعوام مضطربة في تاريخ روسيا، فنشهد على الثورة البلشفية من خلال بطل الرواية الدكتور والشاعر “يوري زيفاجو” الذي أنهى دراسة الطب أثناء الحرب العالمية الأولى، وتشهد حياته كثير من التحولات حينما يتغير المشهد السياسي في روسيا من نظام القيصر للنظام الشيوعي الشمولي.

تبدأ الرواية بموت والدة البطل وانتحار والده رجل الصناعة الغني، لكن الثروة انتقلت بالتبعية للبطل الذي تزوج وعاش حياة مرفهة، أثناء ذلك يقابل “لارا” فلا تنتبه له و تتزوج شاب آخر، في الحرب العالمية الأولى تتطوع لارا كممرضة، ويُقابلها ثانية دكتور زيفاجو، فيعيشا قصة حب عاصفة تنتهي بنهاية الحرب ليفترقا ويعود البطل لزوجته، لكن تحدث الثورة الروسية ليقابل حبيبته لارا ثانية لتعود قصة حبهما لكنها تنتهي مرة ثانية.

مشاركة الخبر: اليوم العالمى للممرضات .. 3 روايات عن ملائكة الرحمة أبرزها دكتور زيفاجو على وسائل التواصل من افاق عربية