عبد الهادى الجزار.. هل لوحته فنارات البحر الأحمر الوحيدة المفقودة؟

عبد الهادى الجزار.. هل لوحته فنارات البحر الأحمر الوحيدة المفقودة؟

لم تكن لوحة “فنارات البحر الأحمر” المفقودة منذ 50 عامًا للفنان عبد الهادى الجزار، هى اللوحة الأولى المفقودة أو المختفية عن الأعين لسنوات، فقد حدث نفس الأمر حينما قررت دار كريستيز للمزادات العالمية فى عام 2018 ببيع “لوحة ودن من طين وأخرى من عجين” بعد اختفائها لمدة 30 عامًا. 

 

باع مزاد يحمل عنوان “الشرق الأوسط.. الفن الحديث والمعاصر”، بمبلغ قيمته 584.750 ألف جنيه استرلينى، لوحة “ودن من طين وأخرى من عجين”، رسمها الجزار فى عام 1951، واختفت اللوحة لمدة تزيد على 30 عامًا، وعادت من جديد لتباع مرة أخرى، ومن المحتمل أن المشترى سيحتفظ بها مدى الحياة ولن نشاهدها مرة ثانية، وتعد لوحة “ودن من طين وأخرى من عجين” من أهم لوحات الفنية التى قدمها الفنان عبد الهادى الجزار، فهى تصف الاستسلام الذى يمكن أن يصل إليه الإنسان.

 

 جدير بالذكر، أن قطاع الفنون التشكيلية، أصدر أمس، بيانا حذر فيه من التعامل بيعًا أو شراءً للعمل الفني (من وحي فنارات البحر الأحمر) للفنان الرائد الراحل عبد الهادي الجزار.

 

وأكد قطاع الفنون التشكيلية فى بيان، أن العمل تعود ملكيته لقطاع الفنون التشكيلية ومن مقتنيات المتحف المصري للفن الحديث، بعدما وردت إليه معلومات باحتمالية حدوث عملية احتيال مرتبطة بعرض لتسويق هذا العمل للبيع.

 

ويوضح القطاع أن العمل كان مُعارًا منذ عام 1971، ويُعد مفقودًا، وأن قطاع الفنون التشكيلية ووزارة الثقافة المصرية يحتفظون بالحق في اتخاذ كل الإجراءات القانونية في هذا الصدد للحفاظ على التراث الفني الوطني.

 

 

لوحة عبد الهادى الجزار 

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع