ميار الببلاوي ورسائل “باكية” عن صحة ابنها و”أنانية الناس”

ميار الببلاوي ورسائل “باكية” عن صحة ابنها و”أنانية الناس”


أعلنت الفنانة المصرية المعتزلة ميار الببلاوي تعرض ابنها لأزمة صحية وأن حالته حرجة.

ونشرت ميار الببلاوي على صفحتها على موق “فيسبوك”: “إيه ده إيه الدنيا دي إيه الناس دي إيه الواحد عايش في كوكب لوحده ملهوش حد ولا يفرق مع حد كلوا يالا نفسي ولو ليه مصلحة يعملك نفسه مروحة ولا ملوش متلزموش”.

وقالت:” دي كلمة ست طيبة لقتني ببكي في المسجد بتاع المقابر وقالتلي دموعك غالية وفريها الجايات كتير والله استغربت كلامها وكأنها بتأهلني للي جاي النهاردة”.

وأضافت ميار الببلاوي: “ابني من الصبح بيموت بين إيدي بيرجع وبيتلوي من المغص ودكاتره داخلة ومحاليل وحقن وأدوية وبكرة امتحانه الصبح لأنه في بكالوريوس ودي آخر مادة طبعا كده خلاص مفيش أمل إلا بمعجزة من عند ربنا لإنه رايح راس في راس والسخونية 40 ألاقي حد حقير كلمني وبحكيله إن ابنى تعبان وبيموت من المغص وبيصرخ يطلب الطلب اللي هو عاوزه ويقفل..عاوزه  أقول الله ما يحوج حد لحد بس بعد الضنى مفيش وكده حلو أوي”.

حالة ابن ميار الببلاوي

وقالت ميار الببلاوي، في تصريحات لوسائل إعلام محلية إن حالة نجلها تزداد سوءًا منذ يومين، ويتابع مع الطبيب في المنزل، وتم تشخيص حالته بأنه يعاني من جرثومة سيطرت على الأمعاء بشكل كامل؛ وسببت له المزيد من الألم.

وأكدت أنه في المرحلة النهائية من بكالوريوس الاقتصاد والعلوم السياسية، متمنية أن يعبر من هذه المرحلة بأمان.

وأضافت و”هي منهارة من البكاء”: “الدكاترة قالوا إن عنده جرثومة ماسكه الأمعاء، وألمها صعب، والنهاردة الحمد الله بقى أفضل، وأخذ حقن كتير جدًا، عنده امتحان آخر مادة ليه النهاردة، هو في بكالوريوس اقتصاد وعلوم سياسية، وآخر مادة ملهاش إعادة، ولو بعد الشر حصل حاجة فيه؛ هيعيد السنة عشانها”.

وأشارت ميار الببلاوي، إلى أن حالته غير مستقرة ولم تكن تسمح له بالذهاب لأداء امتحان آخر العام، ولكن أصدقائه كانوا حريصين على الذهاب معه إلى الامتحان.

وأضافت: “تعبي وشقايا 22 سنة، دلوقت مستنية بس تلفون من ابني يقولي إنه حلّ في الامتحان، إن شا الله يجيب مقبول، يعدي بس، ده جايب امتياز في كل المواد اللي عدت، وكان نفسي أفرح النهاردة إن أنا خلصت مشواري التعليمي معاه.. هو مالوش أبّ، محدش ربى ابني معايا”.