هيربت ستو..ساهمت فى حركة التحرير من العبودية ووثقتها فى رواية”كوخ العم توم”

هيربت ستو..ساهمت فى حركة التحرير من العبودية ووثقتها فى رواية”كوخ العم توم”

#هيربت #ستوساهمت #فى #حركة #التحرير #من #العبودية #ووثقتها #فى #روايةكوخ #العم #توم

هيربت بيتشر ستو.. كاتبة وناشطة أمريكية فى حركة التحرير من العبودية، اهتمت بالقضايا المجتمعية، والتى عبرت عنها بشكل كبير فى أعمالها الأدبية، ولدينا مثال على ذلك وهى رواية “كوخ العم توم”، ومع حلول ذكرى ميلاد الكاتبة التى ولدت فى مثل هذا اليوم 14 يونيو من عام 1811م، نستعرض حكاية الرواية.

تعود بداية كتابة الرواية عندما أصدر الكونجرس الأمريكى قانون العبيد الفارين فى عام 1850م، والذى حظر مساعدة الهاربين وقنن إعادتهم للولايات التى هربوا منها، كتبت هيربت روايتها الشهيرة “كوخ العم توم” والتى أصدرتها فى عام 1852م.

وتدور الرواية حول مكافحة العبودية، وطرح معاناة الأمريكيين الأفارقة، وقد حققت الرواية الأكثر مبيعًا خلال طرحها، وهى تعد الكتاب الثانى الأكثر مبيعا بعد الكتاب المقدس آنذاك، ويعود سبب شهرة الرواية وانتشارها إلى أنها تحاكى صميم الواقع الذى عمّ الولايات المتحدة فى القرن التاسع عشر والذى كان محوره الاستقرار والاستعباد والمتاجرة بالعبيد، وقد شغلت هذه القضية جزءًا كبيرًا من الحياة فى ذلك القرن.

نشر “جون بى جويت” رواية كوخ العم توم فى العشرين من شهر مارس 1852 فى طبعة أولى ضمت 5000 نسخة، كل مجلد من مجلدى الكتاب ضم ثلاثة رسوم إيضاحية، وفى أقل من سنة تم بيع عدد غير مسبوق من نسخ الكتاب وهو 300 ألف نسخة، وبحلول شهر ديسمبر بدأت المبيعات تقل فنشر جويت طبعة ليست غالية كان سعرها 37.5 سنتا لكل كتاب بهدف إنعاش المبيعات.

ورحلت هيربت ستو يوم 1 يوليو 1896م، بعد أن تدهورت حالتها الصحية فى أواخر أيامها، عن عمر يناهز الخامسة والثمانين فى هارتفورد بكونيكتيكت.

مشاركة الخبر: هيربت ستو..ساهمت فى حركة التحرير من العبودية ووثقتها فى رواية”كوخ العم توم” على وسائل التواصل من افاق عربية