كاتب بلجيكى يحصد جائزتين بسبب روايته عن الحرب فى سوريا .. اعرف التفاصيل

كاتب بلجيكى يحصد جائزتين بسبب روايته عن الحرب فى سوريا .. اعرف التفاصيل

توج الكاتب البلجيكي أنطوان ووترز بجائزتي “مارجريت دوراس” و”ويبلر” الأدبيتين، عن روايته “Mahmoud ou la montée des eaux” “محمود أو طوفان المياة” التى تتحدث عن الحـرب في سوريا

تدور الرواية حول  شاعر سوري قديم يجلس على حافة بحيرة مستعيدًا ذكرياته وتاريخ بلاده التي تأثرت من الحـ ـرب، بإسلوب مونولوج نثرى.

وقال ووترز لـ فرانس انتر”، قلت لنفسي إنني سأكتب تاريخ سوريا بصوت هذا الرجل المسن، وأدعه يغوص في ذكرياته مع مياه البحيرة بكلمات شعرية”.

وحصل أنطوان ووترز، البالغ من العمر 41 عاماً، فى منطقة لييج البلجيكية، على سلسلة جوائز أدبية، فقد فاز بجائزة مارجريت دوراس فى أكتوبر الماضي، ثم على جائزة ويبلر، وفى نوفمبر الماضي عن الرواية نفسها، وهي الرابعة التي نشرتها له دار “فيردييه”.

كذلك فاز بجائزة غونكور للمقالات الأدبية لعام 2022 عن “متحف التناقضات”، وهي مجموعة من 12 خطاباً لأشخاص متمردين.

وعمل أنطوان ووترز بداية كمدرّس في التعليم العالي، قبل أن يلفت الانتباه عام 2014 بروايته الأولى “أمهاتنا” (Nos meres) التي تحكي عن طفل فر من الحرب في الشرق الأوسط إلى المنفى في أوروبا.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع