إعتبر المخرج المصري ​داوود عبد السيد​ الذي حاز مؤخراً على جائزة النيل للفنون، ان مسيرته الاخراجية التي تتضمن تسعة افلام لا تعتبر قصيرة، خصوصاً انه كتب سيناريو ثمانية من الافلام التي قام بإخراجها وبالتالي يحسب كل فيلم كعملين بدل العمل الواحد.

تصريحات عبد السيد جاءت عند حلوله ضيفاً في برنامج مع الاعلامية ​لميس الحديدي​ في برنامج “الكلمة الاخيرة” اذ برر ابتعاده عن الاخراج بالفترة الاخيرة بإختلاف المعايير واختلاف الجمهور والاذواق واقتصار السينمات على جمهور المولات وليس كما كان في الماضي حيث كانت تتواجد السينمات في الاحياء، وكانت السينما تتطرق الى قضايا اجتماعية وهموم بينما اليوم قاصدو السينما اصبحوا من طبقة معينة وهم يبحثون عن افلام تجارية خالية من الهموم.