سحقت آمبر هيرد.. كاميل فاسكيز تدافع عن جوني ديب مجددا

سحقت آمبر هيرد.. كاميل فاسكيز تدافع عن جوني ديب مجددا


تعود المحامية كاميل فاسكيز، التي قادت دفاع النجم الأمريكي جوني ديب ضد طليقته الفنانة آمبرد هيرد، للدفاع عنه مجددا أمام المحاكم.

ومن المقرر أن تدافع فاسكيز عن ديب في دعوى قضائية رفعها ضده جريج “روكي” بروكس، مدير الموقع في فيلم “سيتي أوف لايز”، وتتعلق بإصابة جسدية، وفقاً لصحيفة “إندبندنت” البريطانية.

ويزعم بروكس أن ديب لكمه مرتين في أضلاعه “بشكل خبيث وبقوة” قبل أن يقول إنه سيدفع له 100 ألف دولار للكمه في وجهه مرة أخرى. ووقع الحادث في أبريل/ نيسان 2017.

ويقول بروكس إن تصرفات الممثل كانت “مقصودة” وتهدف إلى جعله “يعاني من الإذلال”.

ويؤكد بروكس كذلك أن “مزاج ديب خلق بيئة عمل معادية ومسيئة وغير آمنة”، كما يدعي أنه طُرد من الفيلم عندما لم يوقع على ورقة يتنازل فيها عن حقه في رفع دعوى ترتبط بالحادث.

ووفقاً للوثائق القانونية، لا يعترف محامو ديب بأن الممثل أو المدعى عليهم الآخرين ضربوا بروكس، لكنهم يجادلون بأن إصاباته كانت بسبب “الدفاع عن النفس – الدفاع عن الآخرين”، وأن بروكس نفسه “مارس الاستفزاز”، مما أدى إلى إصابته.

ومن المقرر أن تبدأ المحاكمة في 25 يوليو/ تموز المقبل في محكمة مقاطعة لوس أنجلوس العليا، برئاسة القاضية هولي فوجي.

وحصلت فاسكيز على ترقية، حيث أصبحت “شريكة” في “براون رودنيك” بعد محاكمة التشهير الخاصة بجوني ديب وآمبرد هيرد في مقاطعة فيرفاكس، فيرجينيا.

على مدار الأسابيع السبعة التي تضمنت الجلسات، اكتسبت فاسكيز شهرة واسعة بين أنصار ديب في المحكمة وعلى الإنترنت. وتم تعيين “فاسكيز” لتشكل جزءاً مهماً ورئيسياً من فريق النجم الأمريكي جوني ديب بناءً على خبرتها في “دعاوى التشهير” والتقاضي بشأن العقود.

ولدت فاسكيز في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية وتخرجت عام 2006 في جامعة جنوب كاليفورنيا ثم تخرجت في عام 2010 من كلية الحقوق في ساوث وسترن في لوس أنجلوس.

وقد استحوذت فاسكيز على اهتمام الملايين حول العالم ممن تابعوا المحاكمة، خاصة بعدما خطفت عدسات المصورين، بتعاملها الودود مع موكلها جوني ديب، ثم أسئلتها الصعبة التي حاصرت بها آمبر هيرد.

وتقول السيرة الذاتية للمحامية الأمريكية: “كاميل بارعة في صياغة استراتيجيات التقاضي الهجومية والدفاعية للعملاء من القطاع الخاص”.