إريتريا تدعم جهود تحقيق الاستقرار بالسودان

إريتريا تدعم جهود تحقيق الاستقرار بالسودان


أكد السفير الإريتري بالخرطوم، عيسى أحمد عيسى، دعم بلاده لجهود تحقيق السلام والاستقرار بالسودان.

جاء ذلك خلال لقاء السفير الإريتري رئيس مجلس السيادة السوداني، الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان في القصر الرئاسي بالخرطوم.

 البرهان أشاد خلال اللقاء بمتانة العلاقات السودانية الإريترية، ووصفها بالاستراتيجية، مؤكداً رغبة الخرطوم في تعزيز تلك العلاقات والدفع بها إلى آفاق أرحب.

وأكد رئيس مجلس السيادة السوداني، على ضرورة ترقية وتطوير العلاقات الثنائية بما يخدم مصلحة وتطلعات شعبي البلدين.

وأوضح وكيل وزارة الخارجية السودانية السفير دفع الله الحاج علي عثمان في تصريح صحفي أن السفير الإريتري نقل تحايا الرئيس أسياس أفورقي إلى رئيس مجلس السيادة.

وشدد دفع الله، على أن السفير أكد على موقف بلاده الثابت والداعم لجهود السودان المبذولة لتحقيق السلام والاستقرار.

وأضاف وكيل وزارة الخارجية السودانية أن اللقاء تناول العلاقات الثنائية وسبل تطوير التعاون بين البلدين في كافة المجالات.

وخلال أبريل/ نيسان وحتى منتصف مايو/ أيار الماضي، تسلم رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان 3 رسائل خطية من الرئيس الإريتري تتعلق بدعم أسمرة لجهود حل الأزمة بالخرطوم، وتقوية العلاقات الثنائية.

ويعيش السودان أزمة سياسية، وتقود الآلية الثلاثية التي تضم (الاتحاد الأفريقي، منظمة الإيجاد، بعثة الأمم المتحدة بالخرطوم يونيتامس) جهودا لحلها وسط دعم دولي وإقليمي واسع.