قبل محمد الحلو… فنانون رفضوا العلاج على نفقة الدولة

قبل محمد الحلو… فنانون رفضوا العلاج على نفقة الدولة

يمر المطرب الكبير محمد الحلو، بوعكة صحية كبيرة، حيث أصيب بانسداد في شرايين الساقين، ومن المقرر أن يخضع لجراحة دقيقة غداً الأحد، حسبما صرح الفنان حلمي عبد الباقي، لـ”افاق عربية العربي”.

 

وخرج نجل الحلو في تصريحات صحافية له أكد خلالها أن والده رفض العلاج على نفقة الدولة، بالرغم من عرض نقابة المهن الموسيقية التي ينتمي لها، ووزارة الصحة لتحمل نفقات علاجه، لكنه أكد لهم أن حالته المادية جيدة.

 

وسبق أن اتخذ عدد من الفنانين، قرار رفض العلاج على نفقة الدولة، أبرزهم الفنانة نادية لطفي، التي أصرت على ذلك بالرغم من إلحاح الدكتور أشرف زكي، نقيب المهن الموسيقية على علاجها على نفقة النقابة لكنها رفضت ذلك تماماً.

 

كما رفض الفنان نور الشريف، الذي عانى من إصابته بالسرطان، أن يتم علاجه على نفقة الدولة، وظل متنقلاً بين مصر والدول الأجنبية خلال رحلة علاجه إلى أن رحل في الحادي عشر من شهر آب (أغسطس) في عام 2015.

 

وأصيب بالسرطان أيضاً الفنان فاروق الفيشاوي، وكشف عبر تصريحات تلفزيونية له قبل وفاته عن أن مسؤولين بوزارة الصحة، طلبوا أوراقه لعلاجه على نفقة الدولة، لكنه رفض وطالبهم بإتاحة هذه الفرصة لغيره من المحتاجين لها.