انفجار في معبد لـ”السيخ” بكابول.. ومقتل 4 أشخاص

انفجار في معبد لـ”السيخ” بكابول.. ومقتل 4 أشخاص


هاجمت مجموعة من المسلحين بقنابل يدوية معبداً للسيخ في العاصمة الأفغانية كابول صباح السبت، ما أدى إلى مقتل 4 أشخاص بينهم المهاجمين.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن غورنام سينغ أحد زعماء طائفة السيخ في كابول قوله: “سمعتُ إطلاق نار ودوي انفجارات مصدرها” معبد السيخ.

وأصيب عدد من أبناء طائفة السيخ في انفجار قنبلة يدوية ألقاها المهاجمون، بحسب المتحدث باسم وزارة الداخلية عبدالنافع تاكور. 

وأضاف المتحدث أنه بعد بضع دقائق انفجرت سيارة مفخخة بالقرب من المعبد ولم تسفر عن وقوع إصابات. 

وقال بعض شهود العيان إن الانفجارات استهدفت مزارًا هندوسيًا في حي كارتي باروان شمال غرب العاصمة كابول.

ونقلت قناة “طلوع نيوز” عن مسؤول أمني في حركة طالبان تأكيده وقوع انفجارات في شمال غرب كابول من دون الإشارة إلى تفاصيل الحادث والخسائر.

ولاحقا، أعلنت وزارة الداخلية لحركة طالبان اليوم السبت أن شخصين على الأقل قتلا وأصيب سبعة آخرون، مع انتهاء الهجوم الإرهابي الذي استمر ساعات، على معبد للسيخ في العاصمة الأفغانية، كابول.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن عبدالنافع تاكور، المتحدث باسم الوزارة، أنه من بين القتلى أحد أعضاء أقلية السيخ الدينية وأحد أفراد قوة أمن طالبان. وقتل المهاجمان أيضا.

بالإضافة إلى ذلك، قال إن عملية تطهير لا تزال جارية وأنهم عثروا على جثتي المهاجمين.

وأظهرت صور، تم التقاطها بعد الهجوم أن مبنى المعبد، تم تدميره بشكل كامل.

ويعيش حوالي 200 شخص من طائفة السيخ حالياً في أفغانستان، بعد أن كان عددهم حوالي نصف مليون في سبعينات القرن الماضي.

والأسبوع الماضي، انفجرت سيارة مفخخة في شرق العاصمة الأفغانية كابول، ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى، وفقاً لما ذكرت وكالة أنباء “آماج نيوز” الأفغانية.

وقالت الوكالة الأفغانية إن سيارة مفخخة انفجرت في منطقة شرق العاصمة كابول أسفرت عن سقوط 6 قتلى فيما أصيب عدد آخر بجروح.

ولم تكشف الوكالة أو حركة طالبان عن طبيعة الهجوم الذي وقع في شرق العاصمة كابول، فيما إذا كان يستهدف عناصر من الحركة التي تسيطر على البلاد منذ أغسطس/آب الماضي.

ولم تعلن أي جماعة بعد مسؤوليتها عن الهجوم.

وعادة ما تلقي حركة طالبان باللائمة على تنظيم داعش ـ ولاية خراسان الإرهابي الذي أعلنت سابقاً مسؤوليتها عن سلسلة هجمات استهدفت مناطق من أفغانستان.

وتعهدت حركة طالبان في تصريحات سابقة بالعمل على مواجهة الجماعات الإرهابية المسلحة في أفغانستان.