قبل أيام من طرح Thor: Love and Thunder.. تصريحات صادمة للبطل

قبل أيام من طرح Thor: Love and Thunder.. تصريحات صادمة للبطل


كشف الممثل الأسترالي كريس هيمسورث، عن أنه شعر بملل شديد من شخصية البطل الخارق ثور، بعد الجزء الثاني من السلسلة.

ورغم شعور “هيمسورث” بالملل من أشهر أدواره، إلا أنه استمر في العمل على السلسلة.

ووفقًا لموقع “فليكرينج ميث” الأمريكي، قال هيمسورث: “لم أكن معجبًا بأدائي في ثور 2، كنت محبطًا جدًا مما قمت به، لأنني لم أشعر أنني قدمت جديدًا للشخصية بأي شكل”.

وأضاف: “لم أشعر أنني قدمت للشخصية شيئًا غير متوقع أو مختلفا، حتى جاء المخرج تايكا وايتي، بفيلم ثور راجناروك وتجدد الأمل داخلي”.

وتابع: “لقد أخرجني الجزء الثالث من ثور من إحباطي، وشعرت أن ما قمت به هو أدائي أنا وليس المخرج”.

وأشار هيمسورث إلى أنه صارح المخرج فور بدء العمل بشعوره بالملل من ثور، وبادله المخرج نفس الشعور، ولذلك قرر الثنائي سحق هذا الشعور والاتجاه لطريق آخر في الأجزاء المقبلة.

وأكمل: “أردنا أن نحلل الشخصية، ونصنع ظروفًا أخرى خاصة بها عن الأجزاء السابقة، ومن هنا جاء حس الدعابة الذي اشتهر به ثور”.

ويعود ثور مجددًا بجزء رابع، في فيلم Thor: Love and Thunder “ثور: الحب والبرق”، الذي يصدر الشهر المقبل، وهو من بطولة ناتالي بورتمان وكريستيان بيل.

وتحدث هيمسورث عن تجربة العمل مع مارفل كل هذه الأعوام، قائلا: “آخر فيلم قمت بتصويره كان Thor: Love and Thunder وقد يكون آخر فيلم لي مع مارفل، لا أعرف”.

وتابع: “لقد كانت تجربة حماسية وممتعة وغريبة، مثل جميع أفلام المخرج تايكا، لقد لعبت الشخصية لمدة 10 أو 11 عامًا حتى الآن، وفي كل مرة كانت تجربة جديدة ومثيرة”.