مُحلف فى قضية جونى ديب عن دموع آمبر هيرد: كانت “دموع تماسيح”

مُحلف فى قضية جونى ديب عن دموع آمبر هيرد: كانت “دموع تماسيح”

خرج أحد المحلفين الذين شاركوا في قضية الممثل العالمى جونى ديب أما طليقته الممثل آمبر هيرد، والذى أكد أن كل تصرفات هيرد العاطفية في المحكمة لم تقابل تأييدا كبيرا من قبل هيئة المحلفين، وفقًا للتقرير الذى نشر على موقع “cinemablend“.

وأكد المحلف الذى رفض أن يكشف عن اسمه إلى الموقع قائلاً: “إن بكاء آمبر هيرد، وتعبيرات وجهها والتحديق في هيئة المحلفين، كان يشعرنا جميعًا بـ عدم الارتياح، حيث كانت تجيب على سؤال واحد وتبكي، وبعد ذلك بثانيتين تتحول إلى جليد بارد، ما جعلنا كـ هيئة محلفين نستخدم تعبير “دموع التماسيح”.

وأنهى المحلف حديثه قائلاً: “شعر الكثير من هيئة المحلفين أن ما كان يقوله جونى ديب، أكثر تصديقًا، وبالتالي بدا أكثر واقعية من حيث كيفية رده على الأسئلة، كما كانت حالته العاطفية مستقرة للغاية طوال”.

وفي سياق متصل دعا نجم هوليوود جونى ديب، محاميته التى لفتت الأنظار وأثارت الجدل، كاميل فاسكيز، لزيارة أوروبا معه هذا الصيف، وهذا ما كشفت عنه “كاميل” فى مقابلة مع Univision مؤخرًا.

وقالت المحامية البالغة من العمر 37 عامًا: “آمل أن أكون فى أوروبا هذا الصيف حيث يتواجد، وقد طلب منى الذهاب إلى هناك إذا أردت ذلك”، يأتي هذا بينما كانت هناك شائعات أن فاسكيز وديب، يتواعدان، ومع ذلك، نفت المحامية هذه التكهنات علنًا.

وتمت ترقية فاسكيز، التى فازت بقلوب معجبى ديب، لتصبح شريكًا فى مكتبها القانونى، بعد أن سرقت الأضواء لمساعدة ممثل قراصنة الكاريبى فى فوزه فى قضية التشهير ضد زوجته السابقة أمبر هيرد.

 

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع