تعود للقرن الـ17.. العثور على حطام سفينة جاليون الأسطورية على سواحل أمريكا

تعود للقرن الـ17.. العثور على حطام سفينة جاليون الأسطورية على سواحل أمريكا

عثر علماء الآثار على جزء من حطام السفينة جاليون التي غرقت عام 1693، على سواحل الولايات المتحدة وهي السفينة التى ألهمت صناع فيلم المغامرات الأمريكى The Goonies.

واستعاد علماء الآثار البحرية الأخشاب من جسم سفينة جاليون الإسبانية سانتو كريستو دي بورجوس التي تعود إلى القرن السابع عشر في الكهوف البحرية في ولاية أوريجون بالولايات المتحدة الأمريكية.

ويقال إن السفينة كانت مصدر إلهام لفيلم المغامرات ستيف سبيلبرج عام 1985 “The Goonies“، حيث تتبع مجموعة من الأطفال في الفيلم خريطة كنز تؤدي إلى ثروة قرصان.

وعثر علماء الآثار على حطام السفينة بعد أن أبلغ صياد محلي عن اكتشافه لبعض الأخشاب القديمة في كهف بحري.

وبعد عام من التأخير ، وبمساعدة مسئولي تطبيق القانون المحليين والمتخصصين في البحث والإنقاذ ، تم استخراج أخشاب السفينة أخيرًا هذا الأسبوع.

وسيتم الاحتفاظ بها في متحف كولومبيا ريفر البحري  الأمريكى ومن المأمول أن يتم الكشف عن مزيد من المعلومات حول كيفية بناء السفينة.

ولا يزال موقع بقية حطام السفينة غامضًا حيث يعتقد علماء الآثار أن الأخشاب ربما جرفها الماء بعيدًا عن موقع الحطام.

في غضون ذلك تم تدمير السفينة Inferno التي يبلغ طولها 105 أقدام والتي تم بناؤها خصيصًا لفيلم “The Goonies” بعد الإنتاج.

وقال جيم دلجادو المحقق الأثري والنائب الأول لرئيس شركة SEARCH لإدارة الموارد الثقافية، لـ National Geographic: “هذه الأخشاب هي دليل مادي للقصص التي كانت معروفة وتوارثتها الأجيال”.

وتروي قصة مكتوبة من عام 1813 حكاية سفينة مانيلا جاليون الإسبانية التي تحطمت في أواخر القرن السابع عشر بالقرب من جبل نيهكاني.

كما نقلت القبائل الأصلية من سكان أمريكا الأصليين أسطورة السفينة التى اختفت أمام ساحل ولاية أوريجون الأمريكية حوالي عام 1693 ، وكانت تحمل الخزف وشمع العسل والحرير الصيني.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع