حسن شاكوش ورانيا الأبرز… فنانون أغضبوا الجمهور بـ”إطلالة غريبة”

حسن شاكوش ورانيا الأبرز… فنانون أغضبوا الجمهور بـ”إطلالة غريبة”

تصدر مطرب المهرجانات الشعبية حسن شاكوش، منصات التواصل الاجتماعي؛ وذلك بعدما أطل على جمهوره بصورة جديدة له، ظهر خلالها مرتدياً قميصاً شفافاً باللون الأسود.

 

وانتقد الجمهور في التعليقات بشكل كبير إطلالته، بسبب اختياره لهذه الملابس، واصفين إياها بغير الملائمة لزي الرجل الشرقي.

ولم يكن شاكوش، الفنان الوحيد الذي ظهر بإطلالة غريبة، بل سبقه مشاهير آخرون وأثاروا جدلاً بعدها… نذكر أبرزهم في السطور التالية:

 

يعد الفنان محمد رمضان، واحداً من أبرز هؤلاء النجوم، وذلك بعد ظهوره أكثر من مرة بإطلالات غريبة خلال حفلاته الغنائية، لا سيما أنه دائماً يرتدي “ستايلاً غريباً” ويفضل دائماً الظهور عارياً، ما جعل الجمهور يتهمه بأن إطلالاته لا تليق بملابس الرجل الشرقي.

 

وأثار الفنان محمد رجب، في عام 2019، ضجة بعد ظهوره بقميص شفاف مزين بـ”الدانتيل”، وسخر الجمهور من الصورة واستنكروا ظهوره بهذا الشكل.

 

كما اعتمد الهضبة عمرو دياب النهج نفسه، عندما ظهر بقميص شفاف هو الآخر، وظهر به في كليب أغنيته الشهيرة “بقدم قلبي”، وحينها لفت أنظار جمهوره وأثار جدلاً.

 

وفي عام 2019، خلال حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي بدورته الـ 41، فاجأ الممثل المصري الشاب أحمد داوود، الجميع في أثناء تقديمه حفل الافتتاح بارتداء قبعة كبيرة من الطراز المكسيكي، قبل أن يعلن أن سر ارتدائها كان تقديم التحية للسينما المكسيكية، حيث قال عنها في كلمته: “أنا أرتديها تحية منا لسينما من أعظم السينمات في العالم، التي تشبه السينما المصرية إلى حد كبير”، وحينها أثارت إطلالته جدلاً واسعاً.

 

وتسببت الفنانة رانيا يوسف، في غضب الجمهور بفستانها الجريء والذي ارتدته من دون بطانة في حفل اختتام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عام 2018، وهو الأمر الذي جعل البعض يشن ضدها هجوماً شرساً.