دراسة حديثة تكشف أدلة عن العنف المفرط ضد رجال فى مقبرة جماعية بأيرلندا

دراسة حديثة تكشف أدلة عن العنف المفرط ضد رجال فى مقبرة جماعية بأيرلندا

#دراسة #حديثة #تكشف #أدلة #عن #العنف #المفرط #ضد #رجال #فى #مقبرة #جماعية #بأيرلندا

وجد باحثون يدرسون مقبرة جماعية في أيرلندا، أدلة واضحة على العنف المفرط ، ظهر من خلال العظام المحطمة والأطراف المقيدة، ففى العام الماضي اكتشف علماء الآثار مقبرة جماعية فى كورك بأيرلندا، والآن أكد  خبراء أن أربعة من الرجال “واجهوا نهاية عنيفة”، في سياق الأصول القديمة.

والباحثون يهتمون بدراسة العظام ويستخدمون “الفحص البصري، من خلال قياس العظام والأسنان، للتحليلات الكيميائية والفيزيائية، وتحديد أنماط الحياة والوجبات الغذائية ومعدلات الوفيات واللياقة البدنية للأشخاص في الماضي، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع ancient-origins

أظهر التأريخ بالكربون المشع أن الرجال كانوا يعيشون في كورك حوالي 1447 م و 1636 م. كان هذا عندما وقعت ثورات ديزموند ، وحرب التسع سنوات ، وتمرد ضد الحكم الإنجليزي في مدينة كورك. حتى الآن ، توصل الباحث إلى أن أربعة رجال كانوا مقيدون قبل تحقيق أهدافهم العنيفة وإلقائهم في القبر.

ويقدم بحثهم العلمي رؤى فريدة من نوعها في تاريخ البشرية، من خلال الفحص البصري للهياكل العظمية الكاملة والتحليل الجزيئي الحيوي لعينات العظام المجهرية ، فإن الهدف هو حساب “التحولات الديموغرافية والتغيرات البيئية والهجرات وأنماط الحياة والعديد من الأمراض وتأثير العنف والصراع كلها تترك آثارًا على الهيكل العظمي”.

مشاركة الخبر: دراسة حديثة تكشف أدلة عن العنف المفرط ضد رجال فى مقبرة جماعية بأيرلندا على وسائل التواصل من افاق عربية