صاحب شخصية سيد درويش في “كيرة والجن” لـ”النهار العربي”: تعلمت منه الوطنية

صاحب شخصية سيد درويش في “كيرة والجن” لـ”النهار العربي”: تعلمت منه الوطنية

نجح فيلم “كيرة والجن” الذي يعرض خلال موسم أفلام عيد الأضحى المبارك 2022، في تحقيق نجاحات كبيرة؛ نظراً لأهمية قصته والأداء التمثيلي الهائل لكل صناعه، كما أنه أعطى قبلة الحياة لعدد من المواهب الشابة في الظهور وإبراز مواهبهم  إلى الجمهور.

وكان الفنان يحيى هاني، من أبرز هذه المواهب؛ إذ استطاع أن يفرض نفسه في العمل، وجذب أنظار الجمهور له، بل وحصد إشادات كبيرة منهم، حيث جسد شخصية الفنان الراحل سيد درويش، وقدّم الأغنيات الخاصة به بصوته العذب والذي تشابه بشكل كبير مع الراحل، الأمر الذي لفت انتباه الجمهور.

وتواصل “افاق عربية العربي” معه في حديث خاص، سرد خلاله جوانب خفية في مشاركته بفيلم “كيرة والجن”، وقال: “بدأت قصتي المشوقة مع هذه التجربة الفريدة، عندما طالبوني بإرسال فيديو عبر الواتساب، أظهر خلاله وأنا أعزف على العود وأغني بصوتي، وعندما نفذت هذا الطلب، تلقيت رداً منهم بعد 3 أشهر، بأن هناك كاستنغ أمام كاميرا من أجل فيلم مهم جداً ذات إنتاج ضخم، وهو “كيرة والجن” لتجسيد شخصية المبدع سيد درويش”.

وأضاف: “المشهد الذي ظهرت خلاله، كان قائماً على دور غنائي؛ إذ قدمت خلاله أغنية في سهرة داخل كافية يدعى “ريش”، ولم يخبروني في البداية ما هي الأغنية المطلوبة، ولكن لأن الرواية اسمها 1919، توقعت أنها ستكون وطنية وقمت بمذاكرة كل الأغاني الوطنية الشهيرة التي قدمهم الراحل العظيم سيد درويش، في تلك الفترة وما قبلها”.

وتابع: “أخبرني مساعد المخرج بعد فترة أنه مطلوب مني تقديم أغنية “حرّج عليا بابا”، وكان من حسن حظي أنني أحفظها جيداً، والحمدلله قدمتها”.

واستطرد: “لم أقلق من مقارنة الجمهور بيني وسيد درويش؛ فهي أولى خطواتي، كما أن توقعاتي كانت إيجابية، فالجمهور بكل تأكيد سيقدر أن هناك فناناً حقيقياً يعزف ويغني بصوته لايف ومباشر وليس مسجلاً، وهو مطرب حقيقي وليس مجرد شخص يحرك شفتيه فقط، ولا مقارنة نهائياً بيني وبينه، فالحقبة الزمنية مختلفة وفنه وأعماله خطيرة ومميزة ومتنوعة”.

وأردف: “أثناء توجهي للتصوير، قابلتني مواقف جميلة وطريفة، إذ فوجئت بإحضارهم لي عوداً إكسسواراً وليس حقيقياً، من دون أن ينتبهوا إلى أنه لا ينفع في المشهد، لأنه قائم على غنائي لايف، فكيف أستعمل عوداً مصطنعاً، ولكن على الفور تدخل المخرج مروان حامد وأحضر لي عوداً حقيقياً وكان تعامله معي لطيفاً إلى أقصى الحدود، كما أنه لم يكن يناديني باسمي بل كان يقول لي “يا سيد”، وعندما لاحظ على وجهي الارتباك طمأنني كثيراً”.

وواصل: “كما كان من أجمل المواقف الكوميدية، عندما حضرها النجم كريم عبد العزيز والفنانة رزان جمال، وكانا يجريان بروفة على المشهد، وكانت أغنية سيد درويش الذي سأقدمها تم تشغيلها في البروفة على كاسيت، وعندما انتهت البروفة ودخلت لتصوير المشهد، وعند انتهائنا منه، صرخت رزان وتساءلت هل هذا الصوت هو صوتي، وأخبرتني أنها كانت تعتقد أن سيد درويش هو الذي يغني، فمازحها كريم ودعمني قائلاً: أومال أنتي فاكرة أيه أومال”.

واختتم حديثه بأن قراءته لمسيرة سيد درويش، جعلته يتعلم دروساً في الحياة لن ينساها، أبرزها الوطنية والتنوع في الأغنيات وأهمية خشبة المسرح لأي فنان والتنوع في الطبقات الاجتماعية التي يوجه لها رسالته الفنية.

فيلم “كيرة والجن” من بطولة نخبة كبيرة من النجوم أبرزهم، أحمد عز، كريم عبد العزيز، هند صبري، سيد رجب، هدى المفتي، سلوى عثمان، تامر نبيل، رزان جمال، هدى المفتي، أحمد مالك، علي قاسم، لارا إسكندر، وعدد آخر من الفنانين، والفيلم من تأليف أحمد مراد وإخراج مروان حامد.

والعمل مأخوذ عن رواية 1919 لأحمد مراد التي صدرت عام 2014 وحققت نجاحاً كبيراً، وتم تحضير الفيلم خلال 3 سنوات وتخطت كلفة إنتاجه الـ104 ملايين جنيه، وتم تصويرة في المجر وأكثر من دولة أوروبية.