رئيس الإمارات يغادر السعودية بعد مشاركته في قمة جدة

رئيس الإمارات يغادر السعودية بعد مشاركته في قمة جدة


غادر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات جدة، اليوم السبت بعد مشاركته في أعمال “قمة جدة للأمن و التنمية” التي عقدت بالسعودية.

كان في وداع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لدى مغادرته مطار الملك عبد العزيز، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير دفاع السعودي، والأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع بالسعودية.

وخلال مشاركته في قمة جدة للأمن والتنمية، أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حرص بلاده على تعزيز التعاون بين دول المنطقة والتنسيق مع الشركاء بما يخدم السلام والاستقرار الإقليمي والعالمي ومواجهة التحديات المشتركة. 

وأوضح أن سياسة الدولة في علاقاتها الدولية قائمة على التوازن وتوسيع قاعدة المصالح مع دول العالم لخدمة أهداف التنمية الوطنية والسلام والاستقرار في العالم.

وقال الشيخ محمد بن زايد: “إنه لا يخفى على أحد حجم التحديات التي نواجهها على مستوى منطقتنا والعالم أجمع.. وهذا يفرض علينا توحيد الجهود الدولية وتعزيزها بما يلبي طموحات شعوبنا إلى التقدم والازدهار”.

وشدد القادة في البيان الختامي لـ”قمة جدة للأمن والتنمية” لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والأردن ومصر والعراق والولايات المتحدة، عزمهم على تطوير التعاون بين دولهم بما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة، معبّرين عن أهمية استقرار أسواق الطاقة. 

ودعا القادة إيران للتعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ومع دول المنطقة، لإبقاء منطقة الخليج العربي خالية من أسلحة الدمار الشامل، وللحفاظ على الأمن والاستقرار إقليمياً ودولياً.