قبل تولى الدكتور أحمد زايد.. تعرف على مدراء مكتبة الإسكندرية السابقين

قبل تولى الدكتور أحمد زايد.. تعرف على مدراء مكتبة الإسكندرية السابقين

#قبل #تولى #الدكتور #أحمد #زايد #تعرف #على #مدراء #مكتبة #الإسكندرية #السابقين

وقع الاختيار على الدكتور أحمد زايد، أستاذ علم الاجتماع، مديرا لمكتبة الإسكندرية خلال الفترة المقبلة، خلفا للدكتور مصطفى الفقى، الذي انتهت فترة توليه نهاية شهر مايو الماضي.

كما وافق الاجتماع على تجديد عضوية مجلس الأمناء، وذلك وفقًا للقرار الجمهوري بتجديد أعضاء مجلس الأمناء وبشكل دوري، والموافقة على عدد من الأعضاء الجدد لمدة 3 سنوات، وضمت العضويات الجديدة مرشحون من عدة بلدان مختلفة شملت؛ أوروبا وإفريقيا وآسيا، وسيتم الإعلان عنها فور صدور القرارات التنفيذية.

الدكتور أحمد زايد شغل العديد من المناصب المحلية والدولية من بينها عمله عميدا لكلية الآداب جامعة القاهرة، ومستشار ثقافى لمصر في الرياض 1998/2001، ومدير مركز البحوث والدراسات الاجتماعية بجامعة القاهرة، ديسمبر 1994/1998، 2003/ 2004، مؤسس المركز ونائب رئيس الجمعية العربية لعلم الاجتماع، فضلا عن كونه خبير فى العديد من الدراسات التى تجريها اليونسكو، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، و مستشار وزير التعليم العلمى والبحث العلمى لجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، والمستشار الأكاديمى لبرنامج بحوث الشرق الأوسط، وكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، وجامعة القاهرة.

وتولى منصب مدير المكتبة قبل الدكتور أحمد زايد، اثنين هما:

إسماعيل سراج الدين
 

هو مدير مكتبة الإسكندرية الحديثة منذ افتتاحها في أكتوبر 2002 وحتى مايو 2017، وعمل قبلها – عمل الدكتور إسماعيل سراج الدين عقب إنهاء دراساته بجامعة هارفارد عام 1972 فى البنك الدولي بواشنطن العاصمة بالولايات المتحدة الأمريكية وشغل مواقع عدة بالبنك حتى عين نائباً لرئيس البنك فى عام 1993 وظل بهذا المنصب حتى استقال منه فى منتصف عام 2000، قام الدكتور سراج الدين بتأليف أو تحرير أكثر من 50 كتاباً، بالإضافة إلى 200 مقالة وبحث تقني وفصل فى كتاب فى العديد من مجالات العلم والثقافة والأدب.

مصطفى الفقى
 

تولى منصب مدير المكتبة في الفترة من مايو 2017 حتى مايو 2022، تولى العديد من المناصب بوزارة الخارجية المصرية، أهمها منصب سفير مصر في النمسا وممثلها الدائم بالمنظمات الدولية في فيينا؛ وسفير غير مقيم في جمهوريات سلوفاكيا وسلوفينيا وكرواتيا؛ ومستشار لمصر في نيودلهي؛ ونائب قنصل والسكرتير الدبلوماسي بالقنصلية العامة والسفارة المصرية في لندن. كذلك عمل مساعدًا أول لوزير الخارجية المصرية لشئون العرب والشرق الأوسط، وكان مندوبًا دائمًا لمصر في جامعة الدول العربية، والوكالة الدولية للطاقة الذرية.

مشاركة الخبر: قبل تولى الدكتور أحمد زايد.. تعرف على مدراء مكتبة الإسكندرية السابقين على وسائل التواصل من افاق عربية