سيلفستر ستالون يهاجم منتج “Rocky” ويطالبه بأرباح السلسلة

سيلفستر ستالون يهاجم منتج “Rocky” ويطالبه بأرباح السلسلة

تفاجأ رواد مواقع التواصل بمنشور النجم العالمي سيلفستر ستالون الذي شارك عدداً من الصور الكاريكاتورية المسيئة للمنتج وينكلر على وسائل التواصل الاجتماعي وذلك لعدم منح الأخير له أي حق من حقوق سلسلة أفلام “Rocky”، التي ابتكر ستالون شخصياتها الأصلية.

 

وكتب النجم معلقاً على الصور المسيئة قبل حذفها: “أود حقاً الحصول على القليل مما تبقى من حقوقي، أعتقد أن هذا سيكون قصاصاً عادلاً من هذا الرجل البالغ من العمر 93 عاماً”.

 

كما نشر سيلفستر ستالون غلاف رواية لديفيد وينكلر، الذي قام بإنتاج ثلاثة أفلام في السلسة بالإضافة إلى فيلم “Rocky Balboa“، وقال إنه “لا يمتلك أدنى قدر من الموهبة”، وأضاف بأنه ابن إروين وينكلر “غير الموهوب والطفيلي بشكل ملحوظ”.

 

 

وتابع أن الطاقم الذي عمل معه كان ضم أسوأ المخلوقات التي قابلها في صناعة السينما، وأشار الى أنه “لولا وينكلر، لكان هناك ثلاثة أجزاء أخرى على الأقل من أفلام “Rocky“.

 

وهذه ليست المرة الأولى التي يشتكي فيها النجم من عدم امتلاكه حصة من حقوق سلسلة الأفلام الشهيرة، فقد سبق أن قال في إحدى المقابلات: “قيل لي لقد حصلت على الأموال، فلماذا تشكو ولماذا أنت غاضب”.

 

ويشار إلى أن سلسلة “Rocky” تتكون من 6 أفلام، تم إصدار الخمسة الأوائل، وجميعها كتبها ستالون، وقام بإخراج ثلاثة منها، بين عامي 1976 و1990. كما كتب ستالون وأخرج فيلم “Rocky Balboa” الذي صدر في عام 2006، وكان منتجاً أيضاً في أفلام “Creed” المشتقة.