مارفل تسعى لجزء ثانٍ من “أسوأ أفلامها على الإطلاق”… مشاركة أنجلينا جولي لم تسعفه

مارفل تسعى لجزء ثانٍ من “أسوأ أفلامها على الإطلاق”… مشاركة أنجلينا جولي لم تسعفه

كشف موقع “تيك رادار” الأميركي حصرياً عن سعي شركة مارفل لإصدار جزء ثانٍ من فيلم Eternals “الأبديون“، أحد أضعف أفلامها.

 

وبحسب الموقع، لم ينل الفيلم إعجاب الجماهير كما توقعت الشركة وكل من راهن على نجاحه الساحق، فقد أعطى المعجبون والنقاد فيلم “الأبديون” أدنى تقييم بين أفلام مارفل.

 

 

وأشار الموقع أن التسريبات التي حصل عليها تفيد بأن مشاكل في الانتاج قد أعاقت الإعلان رسمياً عن تنفيذ جزء ثانٍ. ورجح أن مخرجة الجزء الأول الفائزة بالأوسكار كلوي تشاو، لن تعود للعمل على الجزء الثاني.

 

وصدر فيلم Eternals “الأبديون” في دور العرض في تشرين الثاني (نوفمبر) 2021، ولم يستطع تحقيق الأرقام القياسية كما كان متوقعاً رغم مشاركة ألمع نجوم هوليوود، أبرزهم أنجلينا جولي وكيت هارينغتون وسلمى حايك.

 

 

وقد تحول إلى أسوأ أفلام مارفل تصنيفاً حتى الآن، فقد حصل على تقييم بلغ 6.3 نجمات من أصل 10 على موقع “إي إم دي بي” الأميركي، ووصفه النقاد بأنه الأضعف في تاريخ مارفل.

 

ويشار إلى أن فيلم “Thor: Love and Thunder“، أحدث إصدارات الشركة، تمكن من التربع على عرش البوكس أوفيس الأميركي للأسبوع الثاني على التوالي محققاً إيرادات وصلت إلى 46 مليون دولار، ليصبح إجمالي إيرادات الفيلم 233.2 مليون دولار منذ بداية عرضه.