حقيقة عودة الممثلة السورية مها المصري إلى نشاطها الفني

حقيقة عودة الممثلة السورية مها المصري إلى نشاطها الفني

 

القاهرة – افاق عربية| تستعد الممثلة السورية ​مها المصري​ للمشاركة بمسلسل جديد بعنوان “الكرزون”، عقب غياب لعامين عن الدراما.

ويتناول العمل الذي تشارك فيه مها بإطار اجتماعي معاصر، وهو من تأليف وحوار مروان قاووق و رنيم عودة، ومن إخراج رشاد كوكش.

ويضم “الكرزون” نخبة من نجوم الدراما السورية منهم ​وفاء موصلي​، ​عبير شمس الدين​، ​ليليا الأطرش​، أسامه الروماني، علي كريم.

يذكر أن آخر أعمال مها المصري مسلسل “بروكار” الجزء الأول المعروض عام 2020.

فيما اعتذرت عن المشاركة بالجزء الثاني الذي عرض عام 2022 إثر تواجدها خارج البلاد.

ومؤخرا، وافت المنية الممثلة المصرية مها أبو عوف في ساعة مبكرة من اليوم الخميس عن عمر ناهز 65 عامًا، عقب صراع طويل مع المرض.

وأعلنت وسائل إعلام محلية إن أبو عوف فارقت الحياة فجر اليوم، وجرى نقلها إلى مشفى قريب في العاصمة القاهرة.

وأبو عوف هي ابنة الموسيقار الراحل أحمد شفيق أبو عوف (1919-2004) وشقيقة الموسيقي والممثل الراحل عزت أبو عوف.

ولدت بنوفمبر 1956، وتخرجت من الجامعة الأميركية بالقاهرة قبل انضمامها مع أخواتها منى وميرفت ومنال لفرقة (فور إم).

وشكل الفريق شقيقهن عزت أبو عوف نهاية السبعينات، وبالتوازي مع انطلاقها بعالم الغناء.

وقدم المخرج حسن الإمام مها أبو عوف في دور صغير بفيلم (لا تظلموا النساء) أمام حسين الإمام وهناء ثروت وتحية كاريوكا وسعيد صالح.

وتتابعت أعمالها السينمائية ومنها (أنا لا أكذب ولكني أتجمل)، و(ممنوع للطلبة)، و(الخط الساخن)، و(في الصيف الحب جنون)، و(أحلى الأوقات).

وكذلك (معلش إحنا بنتبهدل)، و(أمير البحار)، و(غش الزوجية).

كما قدمت مسلسلات (الحساب)، و(الرجل الآخر)، و(الخواجة عبد القادر)، و(ساحرة الجنوب)، و(أرض جو).

عدا عن «الست كوم» الشهير (راجل وست ستات) مع أشرف عبد الباقي ولقاء الخميسي.

ارتبطت مها أبو عوف لفترة قصيرة من الفنان عمر خورشيد قبل وفاته بحادث مروري عام 1981 ثم تزوجت وأنجبت ابنها الوحيد شريف.

وفي بيان لها، قدمت نقابة المهن التمثيلية التعازي في الفنانة الراحلة.

وقالت النقابة إن “صلاة الجنازة ظهر يوم غد من مسجد الرحمن الرحيم، صلاح سالم”.

وحزن فنانون على رحيلها منهم إسعاد يونس، وأحمد بدير، ووفاء عامر، ومحمود البزاوي، ومصطفى شعبان، وناهد السباعي، ومحمد عادل إمام، وزينة.

انطلقت فعاليات الدورة 43 من مهرجان القاهرة السينمائي.

وشهد الحفل تكريم الفنانة نيللي بالهرم الذهبي، وقام بتسليمها الجائزة سمير صبري.

كما قامت منى زكي بتسليم جائزة فاتن حمامة للتميز إلى زميلها كريم عبد العزيز.

الحفل بدأ بفيلم وثائقي قصير عن تاريخ السينما المصرية، وفاجأ الجميع بظهور خالد الصاوي المصاب بانزلاق غضروفي.

قدم في البداية فيلمًا عن التنوع في السينما المصرية، مستعرضًا مشاركة عدد كبير من الممثلين والمخرجين من جنسيات مختلفة في صناعة السينما المصرية.

أكد مدير مهرجان القاهرة السينمائي كاتب السيناريو والمنتج محمد حفظي في دورته الرابعة أنه يشعر بمسؤولية أكبر.

كل عام اشعر بالرعب ولكن عندما أرى المشاركة والتشجيع اشعر أن هذا الجهد نفسي أعمله اكثر واكثر ونحن دائما نقوم بشيء يليق باسم مصر والدولة المصرية.

وقال حفظي: “أتمنى أن تستمتعوا بفعاليات المهرجان ولن ننسى من صنع القوة الناعمة، وأحيي من وقف هنا قبلي.

ثم تابع: عزت أبو عوف، سمير فريد، حسين فهمي، ماجدة واصف وغيرهم، الذين تلقوا تهاني كبيرة وتصفيق من الجمهور.

قدمت الفنانة هند عبد الحليم أغنية افتتاح الدورة 43 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، برفقة الموسيقار هاني شنودة.

أطلق عليها اسم “سينما الحياة”، وهي أول تجربة غنائية للفنانة هند عبد الحليم، ويتفاعل معها الجمهور بشكل مكثف.

قال رئيس لجنة تحكيم مهرجان القاهرة، أمير كوستوريكا، إنه كان مكسوف بسبب أن العمر مر به وهذه أول زيارة له لمصر ويأمل ألا تكون الأخيرة.

وأوضح أمير أن الفيلم هو أفضل وسيلة لوقف الزمن والسفر إلى عوالم أخرى، متمنياً أن يتوج المهرجان بالنجاح.

ألقت الفنانة منى زكي كلمة صادقة قبل تكريم الفنان كريم عبد العزيز بجائزة فاتن حمامة للتميز.

وقالت: أول مرة أصعد إلى المسرح دون أن أكون قلقة وخائفة، لأني بقدم نجم عرفناه كطفل كان عندما عمل مع النجم عادل إمام والراحلة سعاد حسني في فيلم “المشبوه”.

واختتمت منى زكي حديثها بقولها: “أشعر بكل تقدم في مشواره وكل حاجة حلوة بيعرضها، دمه خفيف وقمر”.