تعري هند القحطاني بحفل فرقة ستراي كيدز يثير جدلا

تعري هند القحطاني بحفل فرقة ستراي كيدز يثير جدلا

 

نيويورك – افاق عربية| أشعلت المشهورة السعودية هند القحطاني ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، عقب اصطحاب ابنتيها لحفل موسيقى أحيته فرقة ستراي كيدز الكورية.

وانتشر على نطاق واسع مقطع فيديو لابنتها، وكتب معلق: “عضو الفرقة ويدعى هان لعب مع ابنة هند الصغرى ربى لعبة حجرة ومقص”.

وراح آخرون للحديث أن هند تحاول تسليط الضوء عليها فتنشر متعمدة صورا من حضورها لحفل الفرقة مع ابنتيها.

وقبل أيام، حققت المشهورة السعودية ​هند القحطاني​ حلم متابعة لها طلب منها شراء إيباد للجامعة لاستكمال دراستها.

وبدأت القصة مع فتح هند فقرة أسئلة لمتابعيها لتتضمن الرسائل “هنود تكفين خلي متابعينك يدعون لي اشتري أيباد للجامعة” وطالبت بعدم ذكر اسمها.

وردت هند بمقطع فيديو: “يا قلبي ليش يدعولك يا عمري ما في داعي عليا أنا، أبشري بالآي باد، برسلك 5000 اشتري فيها اللي تبفيه”.

وأضافت: “يالا الحين راح أضيفك وأرسل لك المبلغ، يا عمري أنت وكل عام وانت بخير حبيبتي”.

وأشاد الجمهور بمبادرة هند مع الفتاة، مؤكدين أنها شخص كريم ولطيف على عكس الأسلوب الذي تظهر به بفيديوهات وردود منشورة.

و أغضبت المشهورة السعودية ​هند القحطاني​ جمهورها عقب مشاركتها لصورة تطالب فيها ابنتها رؤى الخضوع لعملية تجميل للذقن، مع معاناتها من مضاعفات عملية تجميلية لأنفها.

ونشرت هند صورة من داخل عيادة طبيب التجميل، وبها صورة لشابة تخضع لحقن بالذقن والشفتين بالفيلر لزيادة بروزه.

وأعرب الجمهور عن صدمته من تصرف هند القحطاني.

واعتبروا أن رؤى صغيرة العمر، وأن عمليات التجميل قد تشوه شكلها.

ودخلت هند القحطاني عن دخولها في أزمة صحية عقب إجراء عملية تجميل بمبلغ خيالي، وتعرضها لإصابة في الوجه وخاصة ناحية الأنف والفم.

وأعلنت دخولها بمعاناة ومرورها بأزمة صحية عقب إجرائها عملية تجميل: “حواجبي والشعر اللي زرعته بالجبهة كله طاح ما عاد منه شيء”.

وأضافت: “صداع وحرقان في أنفي.. “، مؤكدة أن عملية التجميل “متعبة”.

وأطلت هند بفيديو منومة بمستشفى، وقالت: “يا ريتني متزوجة رجل طيب حنون.. شدة الألم فتحت لي جروحي.. حسيت أني وحيدة”.

وأكدت فقدها حاسة التذوق والشم كما أنها لم تستطيع أن تنام رغم أخذها حبوب منومة، بسبب شدة الألم الذي تشعر به.

كما أشعلت الناشطة السعودية ​رهف القحطاني​ جدلًا واسعًا عقب ظهورها مع الفاشينيستا ​مروج الرحيلي​ أثناء قضاء عطلتهما الصيفية بجزر المالديف، وهما ترتديان المايوه.

وأكد مغردون أن رهف ومروج كسرتا كل حدود الأعراف والتقاليد في المجتمع السعودي عقب ارتداء روب الحمام أثناء تصوير الفيديو.

وبات هاشتاغ “مشاهير_الفلس” و”المالديف” الترند للمطالبة بمعاقبة رهف القحطاني واتخاذ عقوبات قاسية بحقها.

فيما انتشر على نطاق واسع مقطع للقحطاني عبارة عن وصلة رقص في جزء المالديف، أثناء قضاء رحلة مع صديقتها.

وبدت هند وهي ترتدي روب أبيض ترقص وتتفاعل مع كلمات الأغنية.

رهف القحطاني ويكبيديا

وتعُتبر مشهورة سعودية الجنسية، اشتهرت من خلال منصة سناب شات، وتبث فيديوهاتها اليومية.

وتحرص على دمج الواقع مع اللون الكوميدي في فيديوهاتها، ما جذب الجماهير السعودية إليها.

ودشنت رهف القحطاني، حساباً شخصيًا على موقع وتطبيق تيك توك، تبث من خلاله الفيديوهات لحظة بلحظة لمتابعيها.

وتدخل ضمن النجمات السعوديات الذين لقوا شهرة واسعة في وقت قصير.

ولقت آلاف التفاعلات من المشاهدين، نظراً لأن المحتوى الذي تقدمه جديد وفريد ومميز.

لم يسبق لها الظهور تلفزيونيًا سوى مرة واحدة علي شاشة قناة أم بي سي.

وكشفت أنها تحدثت عن معلومات حياتية عنها.

وأشارت أنه فور إرسال إدارة القناة موعد عرض حلقتها ستقوم بنشرها.

وأشاد البعض بأداء رهف المتميز وطريقة تعاملها في الواقع، ونظراً لحبها الشديد وميولها إلى التصوير في الأماكن العامة.

وحازت على استحسان الآلاف من مستخدمي مواقع التواصل الذين دائماً ما يكون لهم ميول بمشاهدة الفيديوهات من على أرض الواقع بأزمة كورونا.

وتبث رهف لجمهورها مقاطع الفيديو المشهورة بـ”وذ نكهة” بشكل مستمر، وزادت شعبيتها مؤخرًا على مختلف حساباتها الشخصية.

سر تسمية رهف القحطاني بـ وذ نكهة

وجاء سبب تسمية رهف القحطاني بـ وذ نكهة بسبب الفيديو الكوميدي المنتشر لها وهي تطلب المشروب.

وقالت:”أبغاه وذ نكهة الفراولة”، وهي الجملة التي علقت في أذهان الجمهور وتم تداولها بشكل كبير وساعدت في شهرة رهف القحطاني.

وقلد مدونون وصناع الفيديوهات الكوميدية بالخليج فيديو  على المنصات المختلفة والتعليق عليه بطرق طريفة.

وجرى استخدام جملتها الشهيرة “وذ نكهة”، وهو ما أسهم بانتشار الفيديو الخاص بها.

رهف القحطاني قبل وبعد

وجاء أول تعليق منها على شهرتها بسبب جملة وذ نكهة.

وقالت: “مبسوطة مبسوطة، تخيلوا طلعت في mbc، مرة مبسوطة لا أحد يكلمني وتابعوا لقائي”.