محمد منير يطرح “لِلّي”: للناس اللي نفسها تنبسط (فيديو)

محمد منير يطرح “لِلّي”: للناس اللي نفسها تنبسط (فيديو)


طرح النجم المصري محمد منير أحدث كليباته الغنائية “لِلّي”، والذي يمثل أول تعاون للكينج مع مواطنه الفنان أكرم حسني.

أغنية “لِلّي” من كلمات وألحان أكرم حسني، إنتاج موسيقى أمير محروس، والكليب من إخراج مريم الباجوري.

وتقول كلمات الأغنية: “سألته هل داء الولع كان الجواب صدّه.. ساق الدلال ساق الدلع مفاتيح هواه صدّوا.. ومشيت أوشوش في الودع ولا جاني ليه ردّه.. اللي فتح باب الوجع واجب عليه ردّه”.

وتضيف: “بعيونه بضرب ميت مثل أول ما بيطلّوا.. دَوقّته من طعم الغَزَل دوقّني من ذلّه.. وبحبه أنا مهما حصل طب مين بقى يقولّه.. مهو لو حبيبك كان عسل متخلّصوش كلّه.. كانت نار تقيد من لمس إيد من حضن من ضَمّه.. وإن راح بعيد النار تزيد وأصرخ وأقول يامّه.. الروح تروح وأنين ونوح ومافوقش غير لمّا.. يرجع أوام ده عليه قوام حواليه بنترمّي”.

https://www.youtube.com/watch?v=mDqYn0XZTZw

وأعرب منير عن سعادته بالتعاون مع أكرم حسني في كتابة وتلحين الأغنية، مضيفا في تصريحات إعلامية عقب طرح الأغنية: “أنا عملت “للي” عشان عجبتني أغاني أبو حفيظة اللي كان بيكتبها أكرم حسني وبحبه لأنه موهوب”. وتابع: “الأغنية طلة مبهجة للناس اللي نفسها تتبسط وتفرح”.

ويمتلك الكينج محمد منير قاعدة جماهيرية عريضة، إذ استطاع عبر مسيرته الفنية التي تمتد لـ40 عاما أن يقدم أعمالا شديدة الخصوصية.

وظهرت العلاقة القوية التي تربط منير وجمهوره الكبير واضحة في حفله الكبير بمحافظة الإسكندرية شمال مصر، مساء الجمعة، حيث شهد الحفل حضورا جماهيريا غفيرا، لاسيما أنه الحفل الأول للكينج هناك بعد غياب دام 10 سنوات.

وعندما صعد محمد منير على خشبة المسرح، انهالت صيحات الإعجاب، والتصفيق الحار. وقدم الكينج باقة متنوعة من أفضل أغانيه، مثل “أنا بعشق البحر” والتي بكى خلالها، الأمر الذي دفع الجمهور للهتاف بصوت مرتفع “الكبير كبير.. يا منير”.

كما بكى متأثرًا بوفاة صديقه الملحن رومان بونكا، وقال: “اليوم بعزي كل الألمان في وفاة صديقي الملحن رومان بونكا، واللي كانت جنازته اليوم، وكان محبًا لأهل الإسكندرية، وأحب أهدي له أغنية تعالى نلضم أسامينا”. وغنى محمد منير وهو جالس على كرسي بسبب حالته الصحية، وسط تفاعل كبير من الجمهور.