أحيا الفنان السعودي ​محمد عبده​ حفله الثاني في دار الأوبرا الفرنسية، وتصدر الترند على مواقع التواصل الإجتماعي، بمواقفه الإنسانية ولحظات الحماس مع الجمهور.

وقدم محمد عبده باقة من أجمل أغانيه على خشبة المسرح ليشعل الأجواء بين الحضور الجماهيري الكبير الذي تواجد عدد كبير منهم خارج الأوبرا، بسبب عدم قدرتهم على الحصول على تذاكر للحفل.
وفي نفس السياق أحدث محمد عبده حالة إستثنائية في حفله الأول بدار الأوبرا، الذي حضره أفراد أسرته، وظهر أبناؤه الصغار الذين انتشرت لهم مجموعة من الصور ومقاطع الفيديو، بين المتابعين، من بينها فيديو لابنته وهي تنادي عليه بعدما انهى إحدى الأغاني، وسط تفاعل كبير من الجمهور.