طبيبة أمراض جلدية تحذر من استخدام الليفة المبللة

طبيبة أمراض جلدية تحذر من استخدام الليفة المبللة

شدوى ممدوح

أكدت الدكتورة إيمان سند استشاري الأمراض الجلدية والليزر، على أن “الليفية” المبللة ينمو عليها كميات كبيرة جدا من الفطريات والبكتيريا المختلفة.

نرشح لك: كلمات أغنية “فقدت نفسي” لـ أصالة

تابعت ”سند” خلال مداخلة هاتفية لها مع برنامج ” 8 الصبح “، المذاع عبر قناة “dmc”، أن الأماكن الرطبة هي بيئة مناسبة جدا لنمو كافة أنواع الجراثيم، مضيفه أن استخدام الليفة نفسها ليس السبب الأساسي لوجود البكتيريا أو الجراثيم فيها بل إن طريقة استخدامها وحفظها هي السبب في ذلك.

أردفت أنه من الضروري بعد الانتهاء من استخدام الليفة أن تُغسل جيدا حتى يتم التخلص تماما من أي مادة منظفة كسائل الاستحمام، وبقايا خلايا الجلد الميتة، بعدها تُعرض الليفية لأشعة الشمس حتى تجف.
لفتت ”سند” إلى أن الليفية المبللة تساعد في انتشار التينيا الملونة بشكل واسع، وهي أحد أنواع فطريات الجلد التي تكون عبارة عن بقع بنية اللون، لافته إلى أن منطقة الظهر والصدر والرقبة هي أكثر المناطق المعرضة للإصابة بتلك الفطريات.

أشارت الدكتورة إيمان سند إلى أن الغرض الأساسي من استخدام الليفة هو وجود نسبة خشونة فيها تساعد على إزالة خلايا الجلد الميتة التي تكون محملة بالأتربة، لافته إلى أنه يمكن استخدامها لعدة شهور في حالة المحافظة عليها كما ذكرت، ولكن في حالة ترك الليفية رطبة بعد الاستحمام وعدم تعريضها للشمس يجب تغييرها فورا حتى لا تكون مصدرا للعدوى.