انطلاق مشروع المحطة النووية بالضبعة إلى مرحلة الإنشاءات الرئيسية

انطلاق مشروع المحطة النووية بالضبعة إلى مرحلة الإنشاءات الرئيسية


أقامت هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء يوم الأربعاء الماضى الموافق ٢٠ من يوليو الجاري فعالية هندسية للإعلان عن بدء أعمال للصبة الخرسانية الأولى للوحدة النووية، الأولى بمحطة الضبعة، وذلك بالتزامن مع الإحتفالات بالثورة المصرية في 30 يونيو و ٢٣ يوليو.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة والسيد اللواء خالد شعیب محافظ مطروح وأليكسي ليخاتشوف المدير العام لمؤسسة الطاقة الذرية “روسأتوم” جيورجي بوريسينكو سفير روسيا الإتحادية في القاهرة، مع كبار رجال الدولة وقيادات هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء والشركات المشاركة في المشروع.

مشروع المحطة النووية بالضبعة ينطلق الى مرحلة الإنشاءات الرئيسية

يمثل حدث “الصبة الخرسانية الأولى” حدثاً هاماً في مسار تنفيذ المشروع وانتقال مصر لأول مرة من دولة تخطط لإنشاء محطات طاقة نووية والدخول في مصاف الدول التي تنشأ محطات نووية طبقاً لتصنيف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

خلال الفعالية، أعطى الضوء الأخضر لتدشين وبدء الصبة الخرسانية الأولى للوحدة النووية الأولى بمحطة الضبعة، كلا من السيد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة والسيد أليكسي ليخاتشوف المدير العام لشركة روس آتوم وصاحبهما كل من السيد الأستاذ الدكتور أمجد الوكيل رئيس مجلس ادارة هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء والسيد اللواء خالد شعيب محافظ مطروح والسيد الكسندر كورتشاجن النائب الأول لرئيس شركة اتوم ستروى اكسبورت لإدارة مشاريع الإنشاءات المقاول العام الرئيسي للمشروع.

مشروع المحطة النووية بالضبعة ظل حلماً حلمت به منذ زمن بعيد، وهو أحد المشاريع الاستراتيجية التي تتم برعاية فخامة السيد رئيس الجمهورية والذي أصبح واقع نعيشه ونلمسه الآن، ويسهم مشروع المحطة النووية بالضبعة بالعديد من المكتسبات والعوائد الاستراتيجية على الدولة المصرية وتطوير شامل في مجالات التكنولوجيا والصناعة والتعليم.