وزير التموين يوضح قيمة الزيادة المقررة على بطاقات التموين

وزير التموين يوضح قيمة الزيادة المقررة على بطاقات التموين

وجه الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، الشكر إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، على توجه بدعم برامج الحماية الاجتماعية.

وقال “المصيلحي” خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج “على مسئوليتي” على قناة صدى البلد: “الأزمات العالمية أثرت على السلع الغذائية، وأسفرت عن تضخم كبير حول العالم، نحاول امتصاصه، لكن هناك جزء وقع على المجتمع، لذلك رئيس الوزراء بصياغة حزمة حماية اجتماعية”، مشيرا إلى أن الرئيس السيسي وجه بزيادة عدد الأسر المنتفعة من برنامج تكافل وكرامة، نصف مليون أسرة بتكلفة تصل إلى 3 مليارات جنيه سنويا.

نرشح لك: “الصحة” تؤكد: لم نرصد إصابات بجدري القرود في مصر

 

وكشف وزير التموين عن زيادة في بطاقات تموين الفئات الأكثر احتياجا لمدة 6 أشهر، مشيرا إلى أنه من المقرر انطلاقها خلال شهر أغسطس بعد مناقشة الملف غدا في اجتماع مجلس الوزراء.

وتابع: “برنامج الزيادة على بطاقات التموين محدود لمدة 6 أشهر وستكون 100 جنيه للبطاقة المسجل عليها أسرة واحدة، و200 جنيه لـ البطاقة المسجل عليها أسرتان أو 3 أسر، و300 جنيه لـ البطاقة المسجل عليها أكثر من 3 أسر”، مشيرا على أن الدعم سيكون في شكل سلع بتكلفة البرنامج 5.5 مليار جنيه خلال 6 أشهر.

وأوضح وزير التموين أن الرئيس “السيسي” وجه بزيادة كراتين السلع الغذائية التي تباع في المناطق الأكثر احتياجا وبيعها بنصف الثمن، مشيرا إلى أن تكلفة حزمة الحماية الاجتماعية خلال 6 شهور تصل إلى 10 مليارات جنيه.

تابع: “فيه انفراجة متوقعة بعد انخفاض القمح والزيت، بعد إعلان أمريكا زيادة العقوبات على الأغذية والطاقة، فضلا عن اقتراحات الممرات الآمنة، وهو ما يمثل بارقة هدوء على ملف الطاقة”، مؤكدا أن أسعار الطاقة العالمية وراء ارتفاع أسعار السلع الغذائية الفترة الماضية.

وواصل: “جميع شحنات القمح التي تعاقدنا عليه قبل حرب روسيا وأوكرانيا وصلت، باستثناء مركب واحد، سيتحرك من أوكرانيا عقب فتح الممرات الآمنة”، معلقا: “لولا المشروع القومي للصوامع، ما استطعنا التحدث عن الاحتياطي الآمن الذي يصل لـ 7 شهور، فضلا عن وجود 7 شهور من السكر، إضافة إلى وجود 3 شهور من احتياطي الأرز”.

ونفى وزير التموين ما تردد حول ارتفاع أسعار الأرز قائلا: “بالعكس الأسعار هتقل الفترة الجاية لأننا داخلين على موسم في شهر سبتمبر”، لافتا إلى وجود عقود لحوم مع السودان تغطي 14 شهرا، فضلا عن عقود بـ 7 شهور مع البرازيل للحوم المجمدة.

وأوضح أن احتياطي الدواجن المجمدة يصل إلى 7 شهور، مردفا: “نطمئن المواطنين احتياطاتنا كافية وتغطي احتياجاتنا، بل ونساعد أشقائنا في الأردن وليبيا والسودان”.

وتابع: “استطعنا الحصول على 660 ألف طن قمح بأرقام جيدة، من ألمانيا ورمانيا وفرنسا، فضلا عن شحنتين من روسيا”، لافتا إلى وجود ما يقرب من 4 ملايين طن قمح في الصوامع.

ولفت إلى أن الدولة استلمت 4 ملايين طن قمح من المزارعين بتكلفة 23 مليار جنيه ، ومازال العمل جاري حتى الآن، موجها الشكر إلى كافة الفلاحين.

إنجي عبد الجواد.. المراجعة التاريخية لفترة التسعينيات بمسلسل “ريفو” تتحدث عن تحضيرات المسلسل