بالتزامن مع الذكرى الثالثة لوفاة الممثل ​فاروق الفيشاوي​، تحدث عمر إبن الممثل الراحل، عن مرض والده واللحظات الأخيرة قبل وفاته، مشيراً إلى أن والده لم يكتب وصية، وكان لديه أمل كبير في الشفاء، وقال :”بعد معرفتي بمرضه عشت مع والدي في بيته، وأحمد برغم انشغاله بالتصوير، كان حريصا على التواجد معه”.

وأضاف عمر فاروق الفيشاوي خلال لقائه في برنامج “واحد من الناس”، الذي يقدمه الإعلامي عمرو الليثي :”بابا خد نوع تاني من العلاج مكنش كيماوي هو دوا جديد بيقوي المناعة، بس للأسف المرض انتشر في جسمه وعرفنا ده قبل وفاته بأربعة أيام، وبدأ يدخل في غيبوبات متقطعة فيبقى قاعد معانا ومش معانا وبعدين يرجع تاني، اكتشفنا إن لازم يكون في المستشفى بشكل دائم تحت رعاية متخصصين، ورغم ده كان لآخر لحظة متمسك بالحياة ورافض يروح المستشفى”.
وتابع :”أقنعناه يروح المستشفى وقام لابس شيك جدا، وطلع قالي يلّا أنا جاهز، راح المستشفى على رجله، قعد في المستشفى حوالي 3 أيام، في الفترة دي وظائف الكبد توقفت تمامًا”.