شاكيرا تقترب من المحاكمة في إسبانيا.. وبيكيه طريقها للدفاع

شاكيرا تقترب من المحاكمة في إسبانيا.. وبيكيه طريقها للدفاع


قال الفريق الإعلامي لشاكيرا، الأربعاء، إن نجمة أمريكا اللاتينية رفضت تسوية عرضها عليها المدعي العام في قضية الاحتيال الضريبي.

وتواجه شاكيرا اتهاما في إسبانيا، بالتقاعس عن دفع 14.5 مليون يورو، وهي تقترب الآن من الإحالة إلى المحاكمة.

وجاء في بيان أن المغنية الكولومبية، التي باعت أكثر من 80 مليون أسطوانة في جميع أنحاء العالم شملت أغاني ناجحة مثل “هيبس دونت لاي” أو (الخواصر لا تكذب)، تفي دائما بجميع التزاماتها الضريبية، وقالت إنها تعتبر القضية “انتهاكا تاما لحقوقها”.

وأفاد البيان بأن “المغنية واثقة تماما من براءتها وبالتالي لا تقبل بتسوية”، ولم يتم الكشف عن شروط التسوية المقترحة، كما لم يرد مكتب المدعي العام في برشلونة على طلب للتعليق.

وتواجه شاكيرا اتهاما بالتقاعس عن دفع ضريبة دخل قيمتها 14.5 مليون يورو (14.7 مليون دولار) في الفترة بين 2012 و2014، وهي الفترة التي يقول ممثلوها إنها لم تكن تقيم فيها بإسبانيا.

وتقول شاكيرا (45 عاما)، التي تحمل لقب “ملكة الموسيقى اللاتينية” إنها انتقلت إلى برشلونة في عام 2015 حيث أقامت مع مدافع نادي برشلونة لكرة القدم جيرارد بيكيه الذي انفصلت عنه مؤخرا ولديها منه طفلان.

وتقول شاكيرا إنه على الرغم من أن فريقها القانوني لم يوافق على الدين المزعوم، إلا أنها دفعت 17.2 مليون دولار، وهو المبلغ الذي زعم مكتب الضرائب الإسباني أنها مدينة له به، لذلك لم يكن عليها ديون مستحقة للسلطات الضريبية لسنوات عديدة.

ولا يزال يتعين على المحكمة إحالة شاكيرا رسميا إلى المحاكمة وتحديد موعد الجلسات.