رسالة تحذير عسكرية من “كيم” لواشنطن

رسالة تحذير عسكرية من “كيم” لواشنطن


أكد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون أن بلاده مستعدة لأي مواجهة عسكرية مع الولايات المتحدة.

وحذر كيم من إمكانية إبادة إدارة الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول وجيشها إذا قاموا بمحاولات “خطيرة”، بحسب ما نقلته رويترز عن وكالة يونهاب.

ووجه زعيم كوريا الشمالية جيشه بجعل وسائل الردع النووية على أهبة الاستعداد.

والأحد، اتهمت كوريا الشمالية، الولايات المتحدة بتصنيع أسلحة بيولوجية في أوكرانيا، مكررة اتهامات أطلقتها روسيا ورفضتها الأمم المتحدة في مارس/آذار.

حينها اتهمت بيونج يانج، حليفة موسكو، واشنطن بأنها “الراعي الشرير للإرهاب البيولوجي الذي يلقي البشرية في الدمار”، وبشن “حرب بكتيرية” خلال الحرب الكورية في خمسينيات القرن الماضي.

وكانت الصين وكوريا الشمالية وروسيا كررت اتهامات من هذا النوع في الماضي. لكن واشنطن نفت ذلك.

واتهمت موسكو واشنطن في مارس/أذار الماضي بتمويل أبحاث لتطوير أسلحة بيولوجية في أوكرانيا التي شنت روسيا عملية عسكرية خاصة ضدها في أواخر فبراير/شباط الماضي.

وتنفي واشنطن وكييف وجود مختبرات تهدف إلى إنتاج مثل هذه الأسلحة في أوكرانيا.

وتخشى الولايات المتحدة أن تنطوي هذه الاتهامات على نية لموسكو باستخدام هذه الأسلحة قريبا في أوكرانيا.