شذى حسون تثير ضجة عارمة بـ صورة جديدة والجمهور يسخر: ذئب الفوتوشوب

شذى حسون تثير ضجة عارمة بـ صورة جديدة والجمهور يسخر: ذئب الفوتوشوب


شاركت الفنانة العراقية شذى حسون، صورة جديدة لها عبر أحد حساباتها الرسمية الناشطة على مواقع التواصل الاجتماعي، ظهرت فيها بـ إطلالة صيفية عصرية وبـ رشاقة عالية، دون انتباه منها إلى التغييرات الجمّة الطارئة على الأثاث والمكنات الموجودة خلفها، والتي بدت في حالة إعوجاج وميلان، وهو ما برره المتابعون بـ الإشارة إلى عدم إلمام النجمة الشهيرة بطرق استخدام تقنية الفوتوشوب.

شذى حسون

تداولت العديد من الحسابات العامة، المعنية بـ نقل أخبار المشاهير، صورة شذى حسون المعدلة، واستقبلت آراء المتابعين بـ الأخطاء التقنية الظاهرة والناجمة عن سوء استخدام تقنية الفوتوشوب.

ووقعت على إثره، نجمة برنامج ” ستار أكاديمي” في مرمى تنمر النشطاء وانتقاداتهم السلبية اللاذعة، التي انقسمت بين ناصح لها بـ الخضوع لعملية تكميم المعدة أو تحويل المسار وبين ساخر منها بـ وصفها بـ ذئب الفوتوشوب وناقد لمصمم الصورة.

وفي التالي لمحة عما ورد في التعليقات:” كله مطعوج”، و” يمكن اجتهاد شخصي من شذى”، و” نفسي مرة تسوي فوتوشوب وتخلي الاشياء اللي وراها سليمة.. لازم تدمر كل جماد في الخلفية”، و” يمكن هي لأنه مو معقول اللي صممها وهي كمان ما انتبوا”.

وجاء أيضاً:” ذئب الفوتوشوب يضرب من جديد وبقوة.. ألف رحمة على روحك يا راغد قيس”، و” بدال متجعص المصعد روحي سوي تحويل مسار أو تكميم وضعفي وارحمي العالم من الفوتوشوب”.

هوت شورت شذى حسون

وأتت صورة النجمة الشابة بعد فترة وجيزة من تصدرها إكسبلور إنستقرام، بعد خروجها في منشور سابق بـ ملامح وجه مغايرة، واعتمادها في ظهورها ارتداء الهوت شورت، الأمر الذي لم يرق لشريحة واسعة من الرواد الذين اتهموها بـ تغيير ملامحها بـ استخدام التقنيات والمؤثرات البصرية وبمحاولة لفت الأنظار بـ اعتماد الجرأة.

أغنية حبي وغرامي

وعلى الصعيد الفني، كانت أغنية ” حبي وغرامي” آخر الأغنيات التي طرحتها الفنانة العراقية، شذى حسون على يوتيوب، وقد تعاونت فيها بـ الكلمات مع الشاعر الغنائي سلام الزعيم وبالألحان مع حاتم العراقي وفي التوزيع الموسيقي عمار العاني، في حين قام بـ المكس والماستر الموسيقي بشار البكر.

ويقول مطلع أغنية حبي وغرامي:” يابو عشق الأولي.. لايق حبك بس اللي.. بـ الحلم وحنا سوى والقمر يشعل ضوا.. يا الحبك بالليل يضوي.. شفتك واختلف جوي.. لو عني لحظة تغيب ياعمري.. فراقك بالقلب يكوي”.

افاق عربية