صحف القاهرة تبرز توجيهات الرئيس السيسي بالإعتماد على المكونات المحلة

صحف القاهرة تبرز توجيهات الرئيس السيسي بالإعتماد على المكونات المحلة


أبرزت صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الخميس، توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بالاعتماد على المكونات المحلية قدر المستطاع في تنفيذ مشروعات “حياة كريمة”، نظرا لتأثر سلاسل الإمداد العالمية، وبما يمثل كذلك تعزيزا لفرص توطين الصناعة، والاعتماد على التكنولوجيا المحلية، بالإضافة إلى أخبار الشأن المحلي.

وفي صدر صفحتها الأولى، وتحت عنوان «الاعتماد على المكونات المحلية في تنفيذ مشروعات حياة كريمة، الرئيس: تعزيز فرص توطين الصناعة بالشراكة مع القطاع الخاص»، ذكرت صحيفة «الأهرام» أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بالاعتماد على المكونات المحلية قدر المستطاع في تنفيذ مشروعات «حياة كريمة»، نظرا لتأثر سلاسل الإمداد العالمية، وبما يمثل كذلك تعزيزا لفرص توطين الصناعة، والاعتماد على التكنولوجيا المحلية، بالشراكة والتعاون مع المستثمرين والقطاع الخاص، خاصة فيما يتعلق بمكونات مشروعات البنية التحتية.

وأضافت أن ذلك خلال اجتماع الرئيس السيسي، أمس، مع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء أ. ح. هشام السويفى، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

ونقلت «الأهرام» عن المتحدث باسم الرئاسة قوله إن الاجتماع تناول متابعة الموقف التنفيذي لمشروعات مبادرة «حياة كريمة» لتطوير الريف المصري.

وقد اطلع الرئيس، خلال الاجتماع، على سير الأعمال، والموقف التنفيذي للمرحلة الأولى للمبادرة، التي تشمل 1477 قرية وتوابعها، تضم نحو 18 مليون مواطن، حيث تم استعراض خطوات التنفيذ على مستوى الجمهورية، والإجراءات التي تم اتخاذها، لمراعاة ظروف كل محافظة، وطبيعتها الخاصة، وكذلك معدلات الإنجاز على مستوى مختلف القطاعات، ولا سيما شبكات الصرف الصحي، ومياه الشرب، والغاز الطبيعي، والكهرباء والإنارة، والاتصالات والبريد، والنقل والطرق، والمجمعات الحكومية النموذجية، والري والزراعة، والتعليم، والصحة، والشباب والرياضة، وبرامج التضامن الاجتماعي، والإسكان، والتنمية المحلية، إلى جانب المبادرات المتنوعة للتنمية الاقتصادية.

وتحت عنوان “السيسي يدعو رئيس المجلس الانتقالي التشادي لحضور قمة المناخ”، ذكرت صحيفة «الأخبار» أن السفير أسامة الهادي، سفير مصر لدى تشاد، سلم رسـالـة للرئيس محمد إدريـــس ديـبـي، رئيس المجلس العسكري الانتقالي في تشاد، موجهة من الرئيس عبد الفتاح السيسي للمشاركة في فعاليات الـدورة السابعة والعشرين مؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ (COP27) المقرر إقامتها بمدينة شرم الشيخ في نوفمبر المقبل.

وأشارت الصحيفة أنه خلال اللقاء، تم استعراض أوجه العالقات الثنائية بين البلدين، حيث أعرب الرئيس التشادي عن اعتزازه بالمستوى الحالي للعلاقات بين البلدين، مثنيًا على استضافة مصر للمؤتمر، في وقـت تعانى فيه القارة الإفريقية من الآثار السلبية لتغير المناخ وما يتبعها من ظواهر كظاهرة التصحر، وهو ما يضر بالإنتاج الزراعي والأمن الغذائي والتوازن البيئي في مختلف دول القارة.

وتحت عنوان “رئيس الوزراء يتابع تطوير الطريق الدولى الساحلي.. مدبولى: تحويل «اقتصادية قناة السويس» لمركز إقليمى لصناعات الهيدروجين الأخضر”، ذكرت صحيفة “الأهرام” أن الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، أكد أن الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى وضعت رؤية لتحويل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس إلى مركز إقليمي رائد في صناعات الهيدروجين الأخضر، لافتاً إلى أن الرئيس يتابع بصفة دورية مع الحكومة جهود تحقيق هذه الرؤية.

وأشارت “الأهرام” أن ذلك جاء خلال الاجتماع الذي عقده رئيس مجلس الوزراء أمس مع سومانت سينها، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لإحدى الشركات الرائدة فى مجال الطاقة المتجددة في الهند، والوفد المرافق له، بحضور أجيت جوبيته، سفير الهند بالقاهرة، وذلك عقب انتهاء مراسم التوقيع على مذكرة تفاهم بين الحكومة المصرية، والشركة، بهدف بدء الدراسات الأولية لإقامة مشروع جديد للهيدروجين الأخضر في مصر.

وأضافت “الصحيفة أن الدكتور مصطفى مدبولي، شهد مساء أمس، مراسم التوقيع على مذكرة تفاهم لبدء الدراسات الأولية بشأن إقامة مصنع جديد لإنتاج الهيدروجين الأخضر بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس باستثمارات تبلغ نحو 8 مليارات دولار، بسعة تصل إلى 220 ألف طن سنويا، وذلك بين عدد من الجهات الحكومية هي: «هيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة المتجددة»، و«الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس»، و«الشركة المصرية لنقل الكهرباء» و«صندوق مصر السيادي»، والطرف الثاني المتمثل في الشركة الهندية.

ومن ناحية أخرى، عقد الدكتور مصطفى مدبولى، اجتماعا متابعة الجهود المُتخذة لتنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى، بشأن عدد من المواقع في شرق القاهرة، بحضور الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والفريق كامل الوزير، وزير النقل، واللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، والدكتور شريف فاروق، رئيس الهيئة القومية للبريد، واللواء أشرف الجندى، مدير أمن القاهرة، والمهندس علاء مصطفى، مساعد وزير النقل للمكتب الفني، والعميد أحمد أبوبكر، رئيس حي المقطم.

وأكد رئيس الوزراء أن هذا الاجتماع يستهدف مُتابعة الجهود المبذولة من جانب الوزارات والجهات المعنية، لتنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، بشأن بعض المواقع في شرق القاهرة، نتيجة لتفقده هذه المواقع، في جولاته المتعددة، مشيراً إلى أن هذه التكليفات ترتبط بتحسين الخدمات المقدمة، وتحقيق الانضباط في الشارع المصري، للحفاظ على المظهر الحضاري للدولة المصرية.

من ناحية أخرى أكد مدبولى، أهمية التوسع في تطبيق منظومة «نافذة» ونظام التسجيل المسبق للشحنات «إيه سى أى»، بالنظر إلى دورهما في حوكمة الإجراءات وتبسيطها، واختصار الوقت، وخفض التكلفة، وبالتالي ضبط منظومة الاستيراد لتخفيف الضغط على العملة الصعبة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده رئيس الوزراء، مساء أمس الأول، لمتابعة موقف منظومة النافذة الواحدة بالمواني الجمركية ونظام التسجيل المسبق للشحنات «إيه سى أي»، بحضور الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، وهشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، ونيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، والدكتور إيهاب أبوعيش، نائب وزير المالية للخزانة العامة، والمستشار محمد عبد الوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، وأشرف بهى، وكيل محافظ البنك المركزي لقطاع الشئون المصرفية، والشحات الغتورى، رئيس مصلحة الجمارك، والدكتورة منى ناصر، مساعدة وزير المالية لشئون المتابعة وإدارة المشروعات وتطوير الجمارك.

وتحت عنوان “انتهاء تصحيح الثانوية العامة اليوم.. ولا نتائج قبل اعتمادها رسمياً”، ذكرت صحيفة “الأهرام” أن أعمال التصحيح لجميع امتحانات الثانوية العامة تنتهى اليوم لتبدأ وزارة التربية والتعليم مراجعة النتيجة وإعداد الإحصاءات النهائية لتكون جاهزة لاعتمادها وإعلانها افاق عربية المقبل، ويقدم المركز القومى للامتحانات والتقويم التربوي تقريراً مفصلاً بنسبة النجاح العامة ونسب كل مادة والمجاميع التكرارية للناجحين بعد تقديم قواعد الرأفة المقررة بشكل إلكتروني على جميع الطلاب المعرضين للرسوب في مادة أو أكثر حيث تمنح هذه الدرجات لمن يستحقها حسب النهاية الكبرى لكل مادة.

وأشارت “الأهرام” أن المؤشرات الأولية للتصحيح توضح أن النسبة العامة للنجاح ستتراوح بين ٧٣٪ و٧٥٪ مقابل ٧٤ ٪ العام الماضي وستكون نسب النجاح وتوزيع درجات الطلاب شبيهة جدًا بالعام الماضي.

وقال الوزير الدكتور طارق شوقي: «ندقق النتيجة مرة واثنتين وثلاثا، ودرجات الامتحانات يتم من خلالها قياس مستويات الطلاب بالنسبة لبعضهم البعض فإذا كان الطالب الأول على سبيل المثال حاصلًا على ٧٠٪ فإن درجة ٦٥٪ تعتبر ممتازة بالنسبة والتناسب وهكذا».

وأضاف «أن تنسيق الجامعات سيتم حسابه بما نقدمه نحن في التربية والتعليم من درجات إلى التعليم العالي وبالتالي لا يجب الحكم على امتحانات الثانوية العامة من خلال البحث عن الدرجات الكاملة، ولكن على أن يكون الطالب في نسبة الـ١٠٪ العليا من الطلاب، وهذا لا يستطيع تقديره الطالب أو ولى الأمر، وإنما يظهر للمختصين بعد رصد درجات الامتحانات».

وتحت عنوان “لا إصابات بجدري القردة في مصر.. الصحة العالمية للأخبار: لن يتحول لجائحة مثل كورونا”، ذكرت صحفة “الأخبار أن وزارة الصحة، أكدت أنه لم يتم رصد أي حالات مــؤكــدة لجـدري الــقــردة في مصر حتى الآن، وأن احـتـمـال انـتـشـار المرض في دول الشرق الأوسط غير مرتفع.

وأشارت الصحيفة إلى أن ذلك يأتي بـعـد تفشى فـيـروس جدري القردة في أمـاكـن متفرقة حول العالم، وإعلان منظمة الصحة العالمية بأن الفيروس حالة طوارئ للصحة العامة ومحل اهتمام دولي.

وأضافت أن الوزارة رفعت مستوى الترصد والاشتباه في جميع المنافذ البرية والبحرية وأمـاكـن الحجر الصحي وغيرها من الإجراءات بهدف التأكد مــن الاكـتـشـاف المـبـكـر للحــالات المــؤكــدة وســرعــة عـزلـهـا وعلاجـهـا ومنع الانتشار الوبائي للمرض داخل مصر.

مــن جـانـبـهـا، أوضــحــت منظمة ً الـصـحـة الـعـالمـيـة، ردًا على سؤال للأخبار، أن المنظمة أعلنت جدري الـــقـــرود طـــارئـــة صـحـيـة عـالمـيـة، وذلك على الرغم من وجود اختلاف بين أعــضــاء المـنـظـمـة عـلـى ذلــك، والأغلبية كان رأيها عدم اعتبارها طارئة وهل القرار جاء إرضاء لفئة المثلين، خاصة أن أكثر من 90%من الإصابات من بينهم.

وأكد د.عبد الناصر أبو بكر، أنه وفقا للوائح الصحية، فهناك العديد مـن العوامل نضعها في الاعتبار لاتخاذ قرار باعتبار مـرض معين جائحة، وذلك قبل إعـلان المدير العام للمنظمة، أن هناك توجيهات وإرشادات ولجنة صحية تعطى المشورة للمدير العام لاتخاذ القرار، وله الحرية في اتخاذ القرار بناء على الأدلة المتاحة.

وتحت عنوان “وزير المالية: استكمال مسيرة “البناء والتعمير” لتحسين حياة المواطنين”، ذكرت صحيفة “الجمهورية أن دكتور محمد معيط وزير المالية، أكد أن الخريطة التنموية بالجمهورية الجديدة التي نجح في إرساء دعائمها الرئيس عبد الفتاح السيسي، بإطلاق العديد من المشروعات القومية غير المسبوقة، تفتح آفاقا رحبة لصناعة التأمين في مصر، خاصة أن الحكومة نجحت في تحسين بيئة الأعمال للتأمين وتشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة، مما يجعلنا نمتلك سوق يُلبى الاحتياجات التأمينية للمستثمرين في المشروعات التنموية الكبرى.