جائزة فاتن حمامة تنقذ كاملة أبو ذكري من “الاعتزال”.. فما السر؟

جائزة فاتن حمامة تنقذ كاملة أبو ذكري من “الاعتزال”.. فما السر؟


كشفت المخرجة المصرية كاملة أبو ذكري أنها كانت تفكر في الاعتزال، ثم جاء تتويجها بجائزة فاتن حمامة للتميز، ليعيد لها الأمل مرة أخرى.

وقرر مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، منح أبو ذكري جائزة فاتن حمامة للتميز، خلال فعاليات دورته الـ 44، المقرر إقامتها في الفترة من 13 إلى 22 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، وذلك تقديرا لما قدمته طوال مسيرتها الفنية التي انطلقت منذ تسعينيات القرن الماضي.

وقال الفنان الكبير حسين فهمي، رئيس مهرجان القاهرة السينمائي، إن كاملة أبو ذكري، مخرجة موهوبة لها بصمة مميزة في كل عمل أخرجته وأشرفت على صناعته، لذا وجب تكريمها من قِبل مهرجان يُقدر الفن ويدعم صانعيه، ليس في مصر فقط وإنما في العالم كله.

من جانبها، قالت كاملة أبو ذكري، إن نبأ تكريمها فاجأها وأسعدها كثيرا، بل منحها دفعة كبيرة لتقديم أفضل ما بوسعها للجمهور، خاصة أن الجائزة تحمل اسم سيدة الشاشة العربية، التي كانت دائما مثالا يُحتذى به لكثير من الفنانين في مجالي السينما والتلفزيون.

كما كتبت أبو ذكري عبر صفحتها بموقع فيسبوك قائلة: “أحلى دموع.. دموع الفرحة، مسيرة بدأت وأنا في سن السادسة عشر، من 32 سنة حبيت وأخلصت وتعبت، بشكر إدارة مهرجان القاهرة السينمائي، على رأسهم الفنان الكبير حسين فهمي، بشكر بلدي حبيبتي، فرحة كبيرة وشرف كبير”.

وفي تصريحات إعلامية كشفت المخرجة المصرية أنها كانت تفكر في الاعتزال وأصيبت بإحباط شديد خلال الفترة الأخيرة. وأضافت: “قرار اعتزال العمل الفني كان يراودني، بعد مسلسلي الأخير (بطلوع الروح)، بسبب شعوري بعدم التقدير من أحد العاملين معي، وهو ما صدمني”، مؤكدة أن ذلك دفعها “للتفكير في الاعتزال، مكتفية بما قدمته”.

وقالت: “لديّ طاقة كبيرة، وأتحمس لتنفيذ فيلم جديد عن رواية (تحت المظلة) للأديب نجيب محفوظ، تكتب له السيناريو مريم نعوم”.

كما كشفت كاملة أبو ذكري تفاصيل عملها القادم وهو عمل نسائي من بطولة الفنانة منى ذكي، عن رواية إحسان عبدالقدوس، موضحة أنها تستعد للعمل في رمضان القادم، وهناك ترشيحات لأن تكون بطلته الفنانة منى ذكي، وسيتحدث العمل عن السيدات ومشاكلهن في كل البيوت، ولا يخص فئة بعينها.

وكاملة أبو ذكري، مخرجة مصرية لها العديد من الأفلام السينمائية البارزة من بينها “سنة أولى نصب” الذي يعد أول أعمالها والذي تم إنتاجه عام 2004، ومن ثم توالت الأفلام حيث أخرجت “ملك وكتابة” و”عن العشق والهوى” عام 2006، و”واحد صفر” 2009، و”18 يوم” في 2011، و”يوم للستات” 2016.

وكانت “أبو ذكري” قد عملت لسنوات قبل ذلك كمساعد مخرج في عدة أعمال سينمائية للمخرج نادر جلال من بينها “131 أشغال” للنجم الراحل نور الشريف”، “هاللو أمريكا” للفنان عادل إمام، و”بلية ودماغه العالية” لمحمد هنيدي، عام 2000.

كما عملت كمساعد مخرج أيضًا في عدة أعمال أخرى أبرزها “البحر بيضحك ليه”، لمحمد كامل القليوبي 1995، و”الساحر” لرضوان الكاشف، وكلاهما للنجم الراحل محمود عبد العزيز.

ولها في مجال التلفزيون مجموعة من أبرز الأعمال في السنوات الأخيرة، والتي بدأتها عام 2004 من خلال سيت كوم “6 ميدان التحرير”، تلاه بعد ذلك عملين شهيرين للفنانة نيللي كريم هما “ذات” عام 2013، و”سجن النسا” 2014، ثم “واحة الغروب” 2017، ثم مسلسل “بـ 100 وش” عام 2020، فيما أخرجت في موسم رمضان الماضي 2022 مسلسل “بطلوع الروح”، مع منة شلبي.