آمبر هيرد تبيع منزلها لدفع 8 ملايين دولار لــ جوني ديب

آمبر هيرد تبيع منزلها لدفع 8 ملايين دولار لــ جوني ديب

كشفت صحيفة ديلي ميل البريطانية، أن أمبر هيرد، تجاهلت توجيهات من فريقها القانوني بعدم ملاحقة زوجها السابق جوني ديب، للحصول على أقصى قدر من النقود الذى كانت تستحقه بعد أن تقدموا بطلب للطلاق في عام 2016.

إلا أن أمبر هيرد، تواجه تحديات مالية، إذ تبيع الممثلة منزلها المفضل في كاليفورنيا، حتى تستطيع دفع المبلغ الذى الزمتها به المحكمة تعويضا لجوني ديب، وكان بإمكان “أمبر” أن تسعى للحصول على نصف أموال جوني ديب البالغة 33 مليون دولار التي صنعها من تصوير الجزء الرابع من سلسلة  Pirates of the Caribbean، حيث تم تصويرها أثناء زواجهما.

لكن هيرد اختارت عدم القيام بذلك، وكتبت لفريقها القانوني بريدًا إلكترونيًا تقول فيه إنها “صادقة وتصر على كلمتها، أن الأمر لا يتعلق بالمال”، وأمرت المحكمة، هيرد بدفع مبلغ إجمالي قدره 8.3 مليون دولار لديب بعد إدانتها بالتشهير، لكنها تقول إنها لا تملك نقودًا كافية للقيام بذلك.

ربما تكون قد بدأت الآن في جمع بعض هذه الأموال عن طريق بيع منزلها في وادى يوكا في صحراء كاليفورنيا مقابل 1.05 مليون دولار، ويُزعم أن هيرد اشترت المنزل في عام 2019 من خلال شخصية موثوق بها مرتبطة بالممثلة.

وهناك تكهنات حول قدرة هيرد على تغطية الأضرار على الفور، والتي تشمل 10 ملايين دولار كتعويضات و 350 ألف دولار تعويضات عقابية، وستتلقى أيضًا مليوني دولار من ديب في دعوى قضائية مضادة، مما يترك لها ما يزيد قليلاً عن 8 ملايين دولار لتدبيرهم لدفعهم لطليقها.