زعيم “العمال” بالقائمة.. موسكو تعاقب 39 بريطانيا

زعيم “العمال” بالقائمة.. موسكو تعاقب 39 بريطانيا


أدرجت السلطات الروسية، اليوم الإثنين، 39 بريطانيّا بينهم زعيم حزب العمال، كير ستارمر، على قائمتها السوداء.

يأتي ذلك في إطار عملية تبادل فرض العقوبات بين الغرب وموسكو منذ بداية الحرب في أوكرانيا في 24 فبراير/شباط الماضي. 

ووفق فرانس برس، تضمنت القائمة أيضا رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون. كما تضم مقدمي البرامج البارزين بيرس مورجان وروبرت بيستون وهو إدواردز.

وتشمل العقوبات حظر السفر، الذي يتماشى مع قرارات مماثلة فرضتها روسيا على الدول الغربية الأخرى، إلا أنه إجراء رمزيا إلى حد كبير نظرا لأن العلاقات بالفعل في أدنى مستوياتها ومن المستبعد أن يكون أي من المستهدفين يعتزم زيارة روسيا.

وقالت الخارجية الروسية في بيان، إن المواطنين البريطانيين المدرجين على القائمة السوداء، وبينهم صحفيون، “ساهموا في مسار لندن العدائي الهادف لشيطنة بلدنا وعزلها دوليا”.

وتابعت الخارجية الروسية أنها ستواصل إضافة المزيد إلى القائمة.

وأضافت في بيان “بالنظر إلى حملة لندن المدمرة للمضي في العقوبات بذرائع غير معقولة وسخيفة، سيستمر العمل على توسيع قائمة الحظر الروسية”.

وعلى نحو منفصل، قال مكتب المدعي العام الروسي إنه أعلن أن مؤسسة كالفيرت 22، وهي منظمة غير ربحية مقرها لندن، “منظمة غير مرغوب فيها”.

وأفاد في بيان “ثبت أن نشاطها يشكل تهديدا لأسس النظام الدستوري وأمن روسيا الاتحادية”.

ولم يرد أي تعليق فوري من المنظمة، التي تأسست في عام 2009 على يد الاقتصادية الروسية المولد نونا ماتيركوفا، وتركز على الفنون والثقافة في روسيا وشرق أوروبا.

والشهر الماضي، أعلنت الخارجية الروسية، فرض عقوبات على 384 عضوا من البرلمان الياباني.

الخارجية الروسية التي نشرت قائمة النواب على موقعها تتهمهم بـ “تبني موقف غير ودي ومعاد لروسيا من خلال التعبير عن اتهامات لا أساس لها ضد بلادنا في ما يتعلق بالعملية العسكرية في أوكرانيا”.

ومنذ بداية الهجوم الروسي على أوكرانيا، انضمت اليابان إلى العقوبات الغربية القاسية ضد موسكو.