روسيا تدمر “هدية” أمريكا الثمينة لأوكرانيا

روسيا تدمر “هدية” أمريكا الثمينة لأوكرانيا


قالت روسيا إن قواتها دمرت نظامي راجمات هيمارس الأمريكي فائق القدرات في أوكرانيا، في عدد جديد يضاف إلى حصيلة سابقة.

كانت موسكو أعلنت تدمير 4 قاذفات هيمارس الأمريكية التي وردتها واشنطن لكييف خلال شهر  يوليو/ تموز الماضي.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللفتنانت جنرال إيجور كوناشينكوف، الإثنين، إن “ضربة عالية الدقة في خاركيف دمرت الأنظمة وقتلت 53 شخصًا”.

وكان رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، الجنرال مارك ميلي، قد نفى في وقت سابق تدمير روسيا لأي منظومات صواريخ هيمارس في أوكرانيا، مشيرا إلى أن الجيش الأوكراني يستخدم الصواريخ والمنظومات المماثلة بشكل فعال.

وقال ميلي في 20 يوليو/تموز إنه : “حتى الآن، لم يتم القضاء على هذه الأنظمة من قبل الروس وأنا أطرق الخشب في كل مرة أقول شيئًا من هذا القبيل”.

وأعلن ميلي في تلك الأثناء عن عزم واشنطن وحلفاءها تسليم أوكرانيا أكثر من 20 راجمة صواريخ من طراز هيمارس، وأن 12 منها قد سلمت لكييف.

هدية أمريكا الثمينة

ونظام إطلاق الصواريخ المتعددة “هيمارس” هو وحدة متنقلة يمكنها إطلاق عدة صواريخ دقيقة التوجيه في الوقت نفسه. 

كما يعد نظام “إم 142 هيمارس” (وهو نظام صاروخي مدفعي عالي الحركة) إصداراً حديثاً وأخف وزناً وأكثر رشاقة مثبتاً على العجلات من راجمة الصواريخ المتعددة M270 المثبتة على الجنزير التي تم تطويرها في السبعينيات للقوات الأمريكية والحليفة.

وتتمتع الراجمة “هيمارس” بمدى حوالي 80 كيلومترا، ويمكنها حمل كبسولة واحدة محملة مسبقا تحتوي على 6 صواريخ موجهة عيار 227 ميلليمترا، أو كبسولة واحدة ضخمة محملة بصاروخ تكتيكي من نظام الصواريخ التكتيكية للجيش (ATACMS).

ويمكن لـ”هيمارس” إزالة الكبسولة التي تم استهلاكها وتحميل واحدة جديدة خلال دقائق، بدون مساعدة المركبات الأخرى، لكن ستحتاج الطواقم إلى بعض التدريب.

ويمتلك الجيش الأمريكي وحدات هيمارس بالفعل في أوروبا، واستحوذ بعض حلفاء الناتو “بولندا ورومانيا”، على الأنظمة.