تراجع جديد يطرأ على سعر الذهب اليوم الجمعة 18 أغسطس 2022 في السعودية
مقالات

تراجع جديد يطرأ على سعر الذهب اليوم الجمعة 18 أغسطس 2022 في السعودية

انخفضت أسعار الذهب اليوم في السعودية خلال تعاملات صباح الجمعة، متأثرة بتراجع “النفيس” عالمياً وسط توقعات بمزيد من التشديد النقدي.

سعر الذهب اليوم في السعودية

تراجع سعر جرام الذهب عيار 24 اليوم في السعودية إلى 212.73 ريال (56.63 دولار)، مقابل 214.61 ريال (57.20 دولار) في ختام تعاملات أمس الأربعاء، بحسب منصة “gold-price-today” لرصد أسعار الذهب.

وانخفض سعر جرام الذهب عيار 18 اليوم في السعودية خلال التعاملات الصباحية من يوم الجمعة، إلى مستوى 159.55 ريال (42.48 دولار)، مقابل 160.46 ريال (43.00 دولارا).

وعن أسعار الذهب الاقتصادي اليوم في السعودية، سجل سعر جرام الذهب عيار 14 نحو 124.09 ريال (33.04 دولار)، وسعر جرام الذهب عيار 12 سجل نحو 106.36 ريال (28.32 دولار).

سعر الذهب عيار 21 اليوم في السعودية

تراجع سعر جرام الذهب عيار 21 اليوم في السعودية (الأكثر تداولاً بالأسواق) مسجلا 186.14 ريال (49.56 دولار)، مقابل 187.37 ريال (50.16 دولار) بنهاية تعاملات أمس.

وسجل سعر أوقية الذهب اليوم في السعودية نحو 6616 ريالا (1761 دولاراً)، وبلغ سعر الجنيه الذهب اليوم في السعودية (8 جرامات من عيار 21) نحو 1489 ريالاً (396.44 دولار).

أسعار الذهب اليوم عالميا

نزل سعر الذهب بنسبة طفيفة خلال التعاملات المبكرة اليوم الجمعة إلى مستويات 1775.4 دولار للأوقية خاسرًا ما يقرب من دولارين أو ما يعادل 0.15% بينما كان أعلى سعر عند مستويات 1781 دولار للأوقية.

وانخفضت أسعار الذهب لليوم الثالث بنهاية تعاملات أمس الأربعاء، بعد صدور محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي، وسط زيادة التوقعات بمزيد من التشديد من جانب مسؤولي الفيدرالي، وتراجعت عقود الذهب بنسبة 0.7% أو ما يعادل 13 دولارًا لتصل إلى 1776.70 دولار للأوقية.

سعر الدولار اليوم

زاد مؤشر الدولار الرئيسي مقابل سلة من العملات خلال التعاملات المبكرة اليوم الجمعة إلى مستويات قرب الـ107 نقطة ليصل إلى 106.9 نقطة بزيادة 0.35%.

وتجاوز العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات مستويات 2.9% ليرتفع العائد خلال هذه اللحظات بأكثر من 0.012% إلى 2.912%.

وقال مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي في اجتماعهم الأخير في يوليو/تموز الماضي إنه يجب استمرار سياسة رفع الفائدة الأمريكية لحين تباطؤ التضخم بشكل قوي من مستوياته الحالية.

وأضاف مسؤولي الفيدرالي أن البنك قد يتجه لإبطاء وتيرة رفع الفائدة في مرحلة ما، مع الاعتراف بالمخاطر السلبية على نمو الناتج المحلي الإجمالي.

وأظهر محضر الاحتياطي الفيدرالي عن اجتماعه المنعقد في الشهر الماضي، أن أعضاء لجنة السوق المفتوحة يرون أنه من المطلوب تحريك معدلات الفائدة لمستويات مقيدة ما يعني مستويات مرتفعة بشكل كاف لإبطاء النمو الاقتصادي.

وكان اجتماع شهر يوليو/تموز الماضي قد شهد قرار الفيدرالي برفع معدل الفائدة الأمريكي 75 نقطة أساس للمرة الثانية على التوالي، في مسعى لكبح جماح التضخم الذي وصل لأعلى مستوياته في 41 عامًا خلال يونيو، قبل أن يتباطأ في يوليو/تموز الماضي.

وكشف المحضر أن بعض مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي يرون أن معدل الفائدة الحالي يظل أقل من المستوى المحايد على المدى القصير، بينما أبدى بعض مسؤولي الفيدرالي قلقهم بشأن مخاطر تشديد البنك المركزي للسياسة النقدية بأكثر مما هو ضروري.

تريند أفاق عربية

To Top