إسكندرانية بـ 100ح راجل.. تعليق مفيدة شيحة على رحمة فتاة الدليفري
لايف ستايل

إسكندرانية بـ 100ح راجل.. تعليق مفيدة شيحة على رحمة فتاة الدليفري


حرصت الإعلامية مفيدة شيحة، في برنامجها الستات، المذاع عبر قناة النهار، مساء اليوم الاثنين، فقة عن امين احمد المعروفة اعلامياِ بفتاة دليفري اسكندرية.

قالت مفيدة شيحة، إنه انتشر بالأمس على السوشيال ميديا تداول صور وأحاديث لرحمة امين احمد المعروفة اعلامياِ بفتاة دليفري اسكندرية، اعجاباً بكفاحها و تشجيعاً لها و اتخاذها نموذج و قدوة لفتيات هذا الجيل.

وأضافت مفيدة شيحة، أنه البنت الجدعة دي شوفي بتقول انها تعرضت لتنمر و كلام من الناس سخيف و مكنش بيشجعها على اللي بتعمله.. و هي في سنها الصغير دا و من غير كلام كتير و تضييع وقت فهمت بفطرتها و عقلها ان مفيش فايدة من الكلام دا.. عملت اللي مصدقه انه صح و انه في مصلحتها و كملت و مهمهاش. فبقت قدوة.. !

وتابعت مفيدة شبحة، : «أن المقياس في الحياة ايه رضا الناس عنك؟ و لا اد ايه اللي بتعمله خير او شر؟ و لو النجاح هو الأهم مهم بردو انت بتختار تنجح في ايه و إزاي».

وأكملت مفيدة شبحة، أنه: «لو معندهاش اي فرصة للنجاح او للشغل اشتغلت زي مهي بتقول ( بصحتي) مشي على رجليها بتوصل طلبات.. كم واحد يائس دلوقتي و فقد الأمل في المحاولات من مدة شاف رحمة؟. حسيت بإيه قصاد تجربة بنت في بداية حياتها بتساعد نفسها وتشتغل و هي بتدرس.. و في الحقيقة هي بتساعدنا كلنا اننا نعرف ان التعب نفسه نعمة!».

وأضافت مفيدة شيحة، أنه: «رحمة بتقول لكل بنت بشغلها و إيمانها بنفسها اعملي نفسك بنفسك.. حتى لو الظروف صعبة لو محدش وقف جنبك من بدري اقفى على رجليكي و علمي نفسك و اشتغلي اتعبي و اتعلمي اكتر وهتطوري كل يوم و هتنجحي.. بدون شك!».

وأنهت مفيدة شيحة، أن: «رحمة بنت عندها ٢٠ سنة.. و بتدرس في كلية التجارة سنة تالتة.. و اختارت تشتغل في توصيل الطلبات لأن طبيعة الشغل دا بيسمح لها تتحكم في وقتها احسن و تقدر تختار امتى تشتغل وامتى تذاكر».

تريند أفاق عربية

To Top